احمد القضيبي

النائب القضيبي: افتراءات الطريجي تذكرنا بمن يلوح بورقة بيضاء على انها دليل

ندد النائب احمد القضيبي بالافتراءات التي عرضها زميله النائب عبدالله الطريجي خلال جلسة استجواب وزير التجارة الاخيرة، قائلا "ان النائب الطريجي تعرض لامور شخصية تستدعي الرد عليها بالمستندات وبالتفصيل".

واكد القضيبي في تصريح له اليوم، على حق نائب مجلس الامة في يعارض اي استجواب و يفند ويبين مكامن الخطأ لمحاور الاستجواب، ولكن للأسف  ما قام به الطريجي لم يكون بهذا الاجراء لأنه تعرض لأمور  شخصانية بحته وطعن في زملائه المستجوبين وبعض القياديين في الوزارات الدولة.

واستغرب القضيبي من  صمت الطريجي عن التهم التي نسبها لزملائه النواب ولم يتحدث عنها سابقا، وهذا ما يؤكد لنا انه اصبح حاله كحال بعض نواب المجالس السابقه عندما يخرجون لنا بورقة "بيضة" على انها دليل على تجاوز مسؤول او نائب بدون اي ادلة ثابتة.

وقال القضيبي ان ما ذكره الطريجي عن عضويتي في الهيئة العامة للصناعة وان فيها تضارب للمصالح، مستغربا منه بان يتحدث بهذه الجزئية وهو مشرع لمجلس الامة فقانون الصناعه رقم 1996 /56 نص في مادة 32 في ان تتولى هيئة ادارة برئاسة وزير التجارة والصناعة وعضوية كل من مدير عام الهيئة وممثل عن كل من وزارة معنية ورئيس مجلس ادارة البنك الكويت الصناعي او من ينوب عنه واربعة من العاملين في القطاع الصناعي ترشحهم غرفة التجارة والصناعة  على ان يكون احدهم ممثلا لاتحاد الصناعات الكويتية ويراعي في اختيار الثلاثة الاخرين تمثيل القطاعات الصناعية المختلفة.

واضاف انه تم اختياري على البند الاخير وتم ترشيحي بناء عليه، مرددا بالقول "يا عبدالله هناك مثل كويتي معروف يقول كلن يرا الناس بعين طبعه" فاذا انت ترى بقناعتك الشخصية خلال وجودك داخل المجلس او خارج المجلس تستغل هذا المنصب وتمشي فيه مصالحك الخاصة للتعدي على المصالح العامة فهذا اعتقد خير دليل على الكلام اللي ذكرته وانك فعلا تنظر لمصالحك الخاصة وليس للمصلحة العامة.

وتابع القضيبي "والأمر الاخر اصابع ايدك ليست سوى فإذا انت ترى بان قناعتك هذه فانت مخطئ، مضيفا "اما الافتراء الثاني انك قلت باني اخذت استثناءات خلال وجودي بالمجلس وهذا فيها تضارب مصالح ،وردي عليك  ان هذه تراخيص ادارية مؤقته وليست استثناءات واذا انت لاتعرف تفرق بين التراخيص المؤقته والاستثناءات فهذه مشكلتك والاشخاص الذين سلموك هذه المستندات على اساس انهم يستغلونها على حسابك فهذه انت تتحمل نتيجتها وليس مقبول ان انت تكون شخص مسير وليس مخير فعليك ترجيح العقل اولا.

وزاد القضيبي "واما عن اتهامك الاخر عن انني املك شركة سليمان القضيبي للانابيب انها أخذت توسعه واقول لك هذه ليست توسعه وبالأدلة فهذه طلب تشوين اي تخزين بصفة مؤقته لحماية الممتلكات ولا تخرج لها اي تراخيص ،وهذه مغالطه وقعت انت فيها.

وحول اتهام الطريجي للقضيبي بانه اخذ توسعه على مصنع الالياف الزجاجية لإنتاج البلاستيك وهذا نفس الشيء هو للتشوين والتخزين وليست للتوسعه، متطرقا الى الافتراء الرابع عن المصنع الاخر للحديد فهي ايضا للتشوين والتخزين ،اذا لابد منك ان تتحرى من المعلولة قبل اعطائها لك، قائلا وللأسف المستفيدين  وضعوك في وجه المدفع وبالنهاية جعلوك انت الغلطان واستفادوا و انت الذي خسرت.

وتابع القضيبي "أما عن الافتراء الرابع فذكرت انت انني اخذت توسعه اثتاء وجودي بالمجلس واستغليت منصبي كوني كنائب ،ولكن انت كنت مخطأ فهذه التوسعه اخذته قبل ان اكون نائب وفي تاريخ 22/8/2011 وليست بسنة 2014 .

وقال القضيبي اما الافتراء الخامس وللاسف لم يطالني وحدي  وانما طال الاخ الوزير المحترم د.علي العمير الذي نكن له كل الاحترام حيث اتهم العمير وقال ان احمد القضيبي "نعل بوخامس العمير" حتى يأخذ  مناقصة الانابيب وذكر بانني املك مصنع للانابيب النفطية ولكن للاسف الذي اعطاك المعلومة فقد اوهمك لان المصنع الذي املكه هو مصنع تم انشائه عام 1989 وهو مصنع لانتاج المنتجات البلاستيكية وليست النفطية.

واضاف القضيبي "قبل ان تكون بالمجلس كنت تعمل في وظيفة المباحث وهي اداء عملها ينصب على الدقة وتحري المعلومات الثابتة وللاسف انت اليوم نسفت هذا المبدأ برمته وأصبحت تأخذ معلومات وتقوم بنشرها من غير اي دليل وهذا ما يجرنا الى امر خطير وهو نقلك للصورة عن مجلس الامة ان النواب مسيرين ويتلقون اوامر لمصالحهم الشخصية وانت اليوم كونك رئيس لجنة حماية المال العام فقد وضعت علامة استفهام كبيره اذا انت تاخذ معلومات مغلوطة وتذهب لتتهم الناس وهذا ما وضعك في مكان الشك والريبة كونك تقوم بإصدار تقارير لبعض القضايا المهمة التي تخرج من اللجنة.

وتابع لابد يالطريجي ان تعرف الاجراءات والنظم الصحيحة لنائب مجلس الامة حتى لاتضر هذه المؤسسه وتنقل صوره سيئة للمواطنين بان هذا المجلس لا يطبق القانون ويساعد على خرق القانون.

 

 

×