النائب هايف: قررنا ضم موضوع مكتب محاماة الرئيس الى مادة الإستجواب

أكد مكتب النائب محمد هايف المطيري ان نائبه قرر ضم موضوع تولي مكتب رئيس الوزراء للمحاماة الدفاع عن المتهمين في شبكة التجسس الايرانية الى مادة الاستجواب.

وقال المكتب ردا على مكتب محامي رئيس الوزراء على خلفية التصريح الذي ادلى به النائب بشأن تولي مكتب رئيس الوزراء للمحاماة الدفاع عن المتهمين في شبكة التجسس الايرانية ان "التصريح الذي ادلى به المحامي الشاب دليل مادي دامغ يؤكد ضلوع مكتب المحاماة الذي يتولى الدفاع عن سمو الرئيس بمهمة الدفاع عن شبكة التجسس الايرانية، بعدما كانت مجرد شبهات، وعلى المكتب ان يعلن الان وامام الشعب الكويتي عن الجهة التي دفعت الاتعاب لهم مقابل دفاعهم عن المتهمين".

وأضاف المكتب ان "المحامي الشاب لم يقرأ جيدا تصريح نائبنا المقتضب الذي لم يتجاوز بالكاد فقرة واحدة ولم ننكر فيه اصل البراءة او حق المتهم في الاستعانة بمحام بل انكرنا فيه شبهة تعارض المصالح فالاجهزة الامنية والاستخباراتية المكلفة بالتحري وجمع الاستدلالات عن القضية سالفة الذكر تتبع اداريا السلطة التنفيذية التي يرأسها سمو الرئيس".

وتابع: "اننا ننصح المحامي الشاب ان يعرض تصريحاته على مستشاري مكتبه الوافدين قبل ان يدلي بها لوسائل الاعلام حتى لا يضع موكليه في حرج سيما ان النائب قرر بعد اعتراف المحامي ضم هذا الموضوع الى مادة الاستجواب".

×