الطبطبائي: ثبت لنا أن الحكومة لم ترسل وزير للاعتذار من السفارة الإيرانية

أكد النائب د. وليد الطبطبائي أنه لم يثبت له حتى الآن ما يدل على إرسال أي وزير من الحكومة الكويتية للسفارة الإيرانية لأجل الاعتذار المشار إليه.

وقال الطبطبائي في بيان له أصدره اليوم أن ما تأكد له أن السفير الإيراني على جنتي قام بالاجتماع مع روضان الروضان وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بصفته وزيرا للخارجية بالنيابة ، وذلك بتاريخ 5/5/2010 بناء على طلب من السفير نفسه بغرض نقل ' احتجاج السفارة على الضجة الإعلامية وبعض الاتهامات الفارغة التي لا أساس لها من الصحة بالنسبة للجمهورية الإيرانية ' على حد قول السفير ، وقال السفير بعد خروجه من الاجتماع للصحف المحلية حسب ما نشرته جريدة الراي بتاريخ 6/5/2010 ما نصه:

«إننا سمعنا من الوزير الروضان مواقف ايجابية جدا بالنسبة لإيران، حيث أكد وزير الخارجية بالإنابة حرص القيادة والحكومة الكويتية على تعزيز العلاقات مع الجمهورية الإسلامية، وشدد على أن ما ينشر في الصحافة وما يقال أحيانا عن طريق بعض التيارات السياسية لا يُعبر عن موقف الحكومة والذي هو واضح تماما».

وأضاف جنتي «أن الوزير الروضان أكد أن الحكومة الكويتية ليس لديها أي اتهام ضد الجمهورية الإسلامية».

وأكد الطبطبائي أن هذا هو الخبر الصحيح الذي لم ينفه الوزير الروضان في حينه، وهو الذي دعا محامي المتهمين بالقضية للاستدلال بهذه التصريحات والنقل عن الروضان في المحكمة في دفاعه عن المتهمين بقضية التجسس، وأن كان محامي المتهمين ذكر حسب ما ورد في منطوق حكم المحكمة  أن الحكومة أوفدت وزير الدولة إلى السفارة وهو ما نفاه الروضان ولا دليل على صحته .

×