الوزير الروضان: النائب البراك دأب على افتراءات باطلة من منطلق شخصي تجاه المحمد

نفى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء روضان الروضان ايفاد رئيس مجلس الوزراء أحد وزرائه للاعتذار لإيران عن طريق السفارة الإيرانية في الكويت لورود اسم إيران والسفارة في قضية شبكة التجسس.

وقال الروضان في بيان أصدره اليوم الخميس أن ما نقلته بعض وسائل الإعلام عن النائب مسلم البراك من ادعاءات وافتراءات غير صحيحة، مؤكدا أن لا سند ولا أساس له من الصحة وأنه محض اختلاق وافتراء وعدم مصداقية وتجاوز لكل القيم والأخلاق التي جبلنا عليها في تعاملنا.

وأضاف الروضان أن مثل هذه الافتراءات الباطلة التي دأب واعتاد عليها النائب المذكور تأتي من منطلق شخصي صرف ومعروفة الأهداف والمقاصد وتنطوي على مساس مرفوض بسمو رئيس مجلس الوزراء، داعيا وسائل الإعلام المختلفة إلى ممارسة دورها المسؤول في غربلة ما ينشر ويبث عبرها من أخبار والتحقق من صحتها ومصداقيتها تحقيقا لرسالتها السامية في خدمة المصلحة الوطنية.

وكان البراك قد ذكر في تصريحات للصحفيين في مجلس الأمة اليوم أن رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد أوفد أحد وزرائه ليقدم اعتذارا إلى جمهورية إيران من خلال السفير الإيراني عن ورود اسم إيران وسفارتها في التحقيقات بعد اكتشاف خلية التجسس.

×