النائب البراك: استجواب المحمد قائم وسيعرض على كافة الكتل والنواب

أعلن الناطق الرسمي باسم كتلة العمل الشعبي النائب مسلم البراك أن استجواب الكتلة لسمو الشيخ ناصر المحمد "قائم وسيتم عرضه على كافة الكتل البرلمانية والنواب المستقلين، لما يحتويه من معلومات مبنية على تقارير ديوان المحاسبة".

وقال البراك في تصريح صحافي اليوم إن "عودة سمو الشيخ ناصر المحمد إلى رئاسة الوزراء مجددا هي عودة للتأزيم، وشأن الحكومة السابعة سيكون شأن الحكومات الأخرى، فنحن أمام رجل فشل في ست حكومات فماذا نتوقع؟".

وأكد أن الاستجواب الذي أعلنوا عن تقديمه إلى رئيس الوزراء "قائما وسيعرض على الكتل والنواب المستقلين حتى نوضح لهم خطورة ما قام به رئيس الوزراء ضمن مسؤولياته في القضايا الموجودة في محاور الاستجواب، وهي مبنية على تقارير ديوان المحاسبة، التي لطالما يقول المحمد ان مسطرته ديوان المحاسبة والدستور في جيبه".

وأشار البراك إلى ان موعد تقديم الاستجواب متروك "وكان من المفترض نجتمع مع كتلة التنمية والاصلاح والنائب محمد هايف أمس، إلا أن اجتماع لجنة حماية الاموال العامة حال دون ذلك، وسنجتمع معهم اليوم، ونتمنى ان نستمع منهم ويستمعون إلينا حول كافة القضايا"، مؤكدا أن استجوابهم المزمع تقديمه متعلق بالاموال العامة، ومرتبط بتقارير صادرة من ديوان المحاسبة الذي هو مسطرة المجلس وليس مسطرة رئيس الوزراء.

وأبدى البراك استعداده لمناقشة اضافة محور استجواب التنمية والاصلاح ومحمد هايف الى استجوابهم، وتوضيح موقفهم من ذلك، وكان ذلك ردا على سؤال حول موقف كتلة العمل الشعبي في حال طلبت كتلة التنمية والاصلاح اضافة محور احداث البحرين إلى الاستجواب.وسئل البراك عن حملة التواقيع الشبابية وتغيير شعارها، فأجاب بأن هذه الحملة "ليست مسؤوليتنا وإنما مسؤولية قوى شبابية سبقتنا في تحركاتهم، كما سبقت كل الكتل النيابية، ونحييهم على هذا الدور الذي يقومون به ومن ثم فهم المسؤولون عن تغيير شعار الحملة".