×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

النائبان المويزري والعبدالهادي يحذران من الفتنة

حذر رئيس لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية النائب شعيب المويزري من ان الكويت تمر بمرحلة حرجة تحتاج فيها الى تفويت الفرصة على كل من يحاول جر البلد الى منزلق خطير تنفرط فيه اسس الدولة.

 

وقال المويزري في تصريح صحافي : وحتى نتجاوز هذه المرحلة الحرجة فيجب ان لا تكون هناك مجاملة ولا نفاق على حساب الكويت واهلها ويجب ان لا يكون للبطانة الفاسدة وقوى الفساد اي دور

في هذه المرحلة ويجب علينا جميعا التهدئة والتفكير فيما سيحدث في حال اشتداد التجاذب بين الاطراف ونتائج اتخاذ اي قرار لا تدرس منافعه ومضاره .
وتابع المويزري : واقول بكل صراحة هناك اعداء يتربصون بالكويت واهلها وينتظرون اي فرصة لاقتناصها لضرب كيان الدولة فما سيحدث خلال الايام القليلة المقبلة  اما يفرح به اهل الكويت او يفرح به اعدائها ، اللهم اني بلغت اللهم فاشهد .
 

من جهته، استغرب النائب ناجي العبدالهادي ما تقوم به أقلية من تكثيف زياراتها لأبناء الأسرة الحاكمة من أجل فرض رأيها، متجاهلة طموحات وآمال أهل الكويت.

وقال العبدالهادي في تصريح صحافي اليوم إن الأقلية المهيمنة على القرار السياسي تقوم بجولة ماراثونية من أجل التأثير على القرار الصعب الذي ينتظره الجميع.
وأكد أن ما يسعى إليه الكويتيون ويأملون بلوغه يتطابق تماما مع توجهات سمو أمير البلاد، التي تتلخص في فرض الأمن والأمان وتطبيق القوانين لوأد الفتنة وتحقيق العدالة بين نسيج المجتمع.

وفضل أن تكون الحكومة المقبلة ذات نفس إصلاحي، ويحاسب فيها الفاسد، وأن يطبق عليها سياسة العقاب والثواب.

وبين أن المرحلة المقبلة أصعب بكثير من المرحلة الماضية، فنحن لا نريد أجواء الغزو العراقي من أجل ترسيخ مبدأ الوحدة الوطنية. 

×