×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

الصرعاوي: الفهد مشغول بتنمية دولته على حساب الوحدة الوطنية

أكد النائب عادل الصرعاوي أن استجواب "دولة" أحمد الفهد قد بدأ منذ تقديمه الى يوم جلسة 5 أبريل المقبل، مضيفا أنه "وبالتالي سنتوالى تباعا بعرض ملفاتنا ولن ننتظر جلسة الاستجواب لقناعتنا بأن هناك من الأدلة ما يكفي لعرضها على الشعب الكويتي حتى يكون شاهدا على ما يتضمنه هذا الاستجواب".

وقال الصرعاوي في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة أنه تم عرض احدى هذه التجاوزات على أملاك الدولة والمتمثلة في صالات الأفراح والذي اتمنع الوزير الفهد تسليمها الى وزارة الشؤون استنادا لقرار مجلس الوزراء، مضيفا أنه اليوم سيعرض ثاني هذه الملفات الخطيرة والتي أكد عليها سمو الأمير في نطقة السامي وحتى في الخطاب الأميري في افتتاح ادوار الانعقاد.

وأوضح الصرعاوي أنه في افتتاح دور الانعقاد تم تكليف الوزير الفهد بادارة أربعة من أخطر الملفات في الوقت الحالي وأحدها هي الوحدة الوطنية وثانيها هو كيفية أن يكون الإعلام الوطني في خدمة الوحدة الوطنية، ونحن نسأل الوزير الفهد ماذا فعل في الملفات الأربعة وهو ما سنعرضه في جلسة 5 أبريل.

وقال الصرعاوي أن الكويت لن تمر بهزة في ظل هذه الظروف إلا وهذا الملف في الوزير أحمد الفهد متسائلا "هل أعطى الوزير الفهد اهتمامه الكافي لهذه الملفات؟" بالطبع لم يفعل شيئا والدليل أننا لم نتلمس شيئا أو اجراءات في هذا الجانب.

وأضاف الصرعاوي أن الفهد كان يفضب موقف المتفرج، مستدركا "لو كان حفل توقيع عقد من عقود المناقصات في الكهرباء او في الأشغال كنا نجده أول شخض يصور لأن به انجازا له، لكن مثل تلك الملفات لا تعنيه".

وأكد الصرعاوي أن الفهد لا تعنيه هذه الملفات لأنه "لاهي ومشغول في تنمية دولة أحمد الفهد" وهذا ما سنكشفه في جلسة 5 أبريل وهل هناك بر بالقسم فاذا كان النواب أقسموا قسما واحدا فالوزير أقسم قسمين الأول أمام سمو الأمير والثاني أمام الشعب الكويتي، والاجابة عن مدى بر الوزير بقسمة ستكون في جلسة 5 أبريل في جلسة مناقشة الاستجواب.