×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

العوضي: نواب يتغاضون عن مسؤولية الفهد عن ملف الوحدة الوطنية

أعربت النائبة د. أسيل العوضي عن ألمها لما يسود الساحة السياسية من جدل طائفي بغيض يؤدي بالبلاد الى مسالك لا يحمد عقباها، مشيرة الى أنه في الوقت الذي يقود به أمير البلاد جهود المصالحة في البحرين بكل حرص ومسؤولية، يقوم البعض من وسائل الإعلام والنواب بجهد معاكس وتخريبي لتلك الجهود السامية دافعين بانتقال تلك الأجواء الى الكويت.

وأشارت العوضي في تصريح صحفي بمجلس الأمة أمس الى مسؤولية الحكومة في تفاقم الملف الطائفي في البلاد وهي التي لم تحرك ساكنا بهذا الاتجاه، مذكرة الى تكليف مجلس الوزراء باجتماعه في 1 يونيو 2009 لنائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية أحمد الفهد بمتابعة مضامين ما ورد في الخطاب السامي بضرورة معالجة مواضيع مهمة وعلى رأسها موضعي الإعلام الوطني والوحدة الوطنية، وهما الملفان اللذات تعاني من تداعياتهما البلاد في الوقت الحالي دون أن يحرك احمد الفهد ساكنا وهو المسؤول عن هذه الملفات الخطيرة.

واستغربت العوضي تغاضي بعض النواب عن مسؤولية الفهد في هذا الموضوع رغم أنها مسؤولية مباشرة وواضحة وفق تكليف مجلس الوزراء، قائلة "بعض النواب يرغبون في تضليل الشارع والتغطية على تقصير الفهد بإثارة قضايا أخرى، إلا أن الأقدار قد شاءت أن تكون القضايا الطائفية المثارة تقع ضمن تطاق عمل الشيخ احمد الفهد حسب تكليف مجلس الوزراء، ومن المؤسف المؤسف ألا يكون الشيخ أحمد الفهد قد اتخذ أي خطوات ملموسة بهذا الاتجاه رغم صدور التكليف منذ عامين.

وأشارت العوضي الى أن الملفات التي كلف بها الفهد وهي الوحدة الوطنية والإعلام وتطبيق القانون والعلاقة بين السلطتين تشهد أسوأ مراحلها في الفترة الحالية ومن المؤسف ألا يحرك الفهد ساكنا ولم نرى أي تقدم أو اقتراح ملموس بهذا الشأن وهو المكلف به.