استجواب الصرعاوي والغانم: إسكان والمجلس والأولمبي التنمية والرياضة

قدم عضوا مجلس الامة النائبان مرزوق الغانم وعادل الصرعاوي رسميا اليوم الى الامانة العامة للمجلس طلبا لاستجواب نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون التنمية ووزير الدولة لشؤون الاسكان الشيخ احمد الفهد الصباح بصفته وفقا للمادة (100) من الدستور.

 

وتنص المادة المذكورة على "لكل عضو من اعضاء مجلس الامة ان يوجه الى رئيس مجلس الوزراء والى الوزراء استجوابات عن الامور الداخلة في اختصاصاتهم ولا تجري المناقشة في الاستجواب الا بعد ثمانية ايام على الاقل من يوم تقديمه وذلك في غير حالة الاستعجال وموافقة الوزير وبمراعاة حكم المادتين 101 و102 من الدستور يجوز ان يؤدي الاستجواب الى طرح موضوع الثقة على المجلس".

ويتضمن طلب الاستجواب اربعة محاور يختص اولها ب "التفريط بالمال العام من واقع المخالفات الدستورية والقانونية والتجاوزات المالية التي شابت طرح بعض المناقصات في المؤسسة العامة للرعاية السكنية" فيما يختص المحور الثاني ب"تسهيل الاستيلاء على المال العام والاضرار به من واقع المخالفات الدستورية والقانونية لعقد المجلس الاولمبي الاسيوي".

اما المحور الثالث فيتضمن "مخالفة القوانين ذات العلاقة بالخطة الانمائية وتضليل الرأي العام" فيما يشير المحور الأخير الى ما اسماه المستجوبان ب"مخالفة القوانين الوطنية وضياع هيبة الدولة والاضرار بسمعة الكويت ومحاولة ايقاف النشاط الرياضي دوليا".

للإطلاع على صحيفة الاستجواب اضغط هنا