النائب المسلم: ندعم جميع الاستجوابات ما عدا استجواب الزلزلة

أعلن النائب د. فيصل المسلم أن كتلة التنمية والإصلاح تدعم جميع الاستجوابات المعلنة الجادة باستثناء الاستجواب المزمع تقديمه إلى وزير الصحة د. هلال الساير، بسبب معلومات خطيرة وردت إلى الكتلة.

وقال المسلم في مؤتمر صحافي عقده في مجلس الأمة أمس، إن كتلة التنمية اجتمعت وحددت مواقفها من قضايا عدة، واجتمعت مع النائب محمد هايف، فضلا عن اجتماعها بأعضاء كتلة العمل الشعبي، وكذلك كان هناك حوار مع الأخوة في كتلة العمل الوطني.

وأضاف المسلم اننا نؤيد حرية اختيار المحاور وتوقيت الاستجواب لكل الأطراف، معلنا أن كتلة التنمية ستشارك في استجواب النائبين محمد هايف ووليد الطبطبائي بشكل أساسي وسيحدد لاحقا، وهو بعنوان "اضرار هذه الحكومة بعلاقات الكويت ودول مجلس التعاون، واضرارها بالأمن القومي".

وأكد المسلم أن الاستجواب المقدم إلى رئيس الوزراء على خلفية عدم مشاركة قوات الكويت ضمن "درع الجزيرة" لحفظ الأمن في البحرين لن يكون قبل موعد استجوابي "الشعبي" و"الوطني".

وأكد المسلم أن استجواب "الوطني" للشيخ أحمد الفهد واستجواب "الشعبي" لسمو رئيس الوزراء مستحقان، مستدركا "وكان من مبادئنا في الكتلة ألا يقدم استجواب على استجواب".

وأشار المسلم إلى ضرورة مناقشة كل استجواب على حدة، ليأخذ وقته في المناقشة والتقدير لكلا الطرفين.

وعن الاستجواب المقدم إلى وزير الصحة قال المسلم: "بالنسبة لهذا الاستجواب أنا لم أسمع إلا تصريحا عاما وحصلنا على معلومات خطيرة في هذا الاتجاه، لذلك لا أعلن دعم الكتلة لهذا الاستجواب إلا بعد رؤية محاوره ومن ثم نقرر"، موضحا أن "من حق الزلزلة والصيفي تقديم الاستجواب الذي يريدانه، مؤكدا أن تأييد الكتلة من عدمه للاستجوابات ليس له علاقة بالطائفية".

وتمنى المسلم أن يضم محور استجواب النائبين محمد هايف ووليد الطبطبائي إلى استجواب كتلة العمل الشعبي لسمو الرئيس، ولكن يبقى هذا الأمر مطروحا للتداول، ونتفهم في الوقت ذاته وجهات نظر الاخوان في كتلة العمل الشعبي، وقد لا يكون هناك ربط وكلا الاستجوابين مستحق.

×