النجيفي: زيارة الكويت تمثل بداية عهد جديد مع العراق

اكد رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي ان زيارته الى دولة الكويت تمثل بداية عهد جديد من العلاقات المتنامية والمتطورة بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبيلا لتأسيس شراكة مستديمة وقوية بينهما.

وقال النجيفي في تصريح للصحافيين اثر وصوله والوفد المرافق له الى البلاد في زيارة رسمية تستغرق اربعة ايام ان زيارة " وفدنا الكبير والرفيع المستوى والمتنوع من كل الالوان العراقية والكتل السياسية جاءت هذا اليوم لتؤكد على عمق العلاقة وكبير الاحترام والمحبة للشعب الكويتي الشقيق والجار ولدولة الكويت التي نتمنى لها كل الاستقرار والسلام".

واضاف ان " هذا اليوم هو بداية عهد جديد من العلاقات المتنامية والمتطورة في سبيل تأسيس شراكة مستديمة وقوية بين الشعبين وبين الحكومتين وهو ما يؤكد على صلات التاريخ والجيرة والعلاقات التاريخية الموغلة في القدم وصلات الرحم التي تربط بين الشعبين الشقيقين والجارين ..لذا نحن نؤكد هذه المعاني ونتمنى للكويت كل الخير والسعادة".

من جانبه رحب رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي بزيارة الوفد الضيف معربا عن سعادته "واخواني اعضاء المجلس بهذه الزيارة التي كنا ننتظرها منذ فترة ونقول لدولة الرئيس النجيفي اهلا وسهلا بك وبالوفد المرافق".

واكد الخرافي حرصه الشديد على "مثل هذه الزيارة" لما يربط العراق والكويت من علاقات تاريخية "فمرحبا بكم فأنتم في بلدكم وبين اهلكم وعشيرتكم".

وذكر انه وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي "مررنا فيها" الا انه بحكمة القيادتين مجلسا وحكومة وشعبا وما يربط سمو أمير البلاد وفخامة الرئيس العراقي من علاقات طيبة "استطعنا ان نتوصل الى تكوين لجنة وزارية من وزيري خارجية الجانبين لمعالجة كل ما يتعلق من مواضيع مطروحة بين البلدين الشقيقين".

واضاف "نبارك هذه اللجنة وندعمها ونحرص على ان تكون العلاقة متميزة بين الكويت والعراق لما فيه صالح الشعبين" مشيرا الى تأكيده "في اكثر من مناسبة ان مثل هذه الزيارة وبهذا الوفد المتميز ستتاح الفرصة لمعرفة بعضنا البعض اكثر".

واشار الى سعادة الجانب الكويتي "بوجود هذه الديمقراطية المتطورة في العراق ونأمل ان شاء الله من خلال الحوار والاهداف المشتركة ان نتوصل دائما الى النتائج التي تخدم شعبينا" مضيفا "وايضا نحن سعداء في البدء في العراق بدعم التوجه والنشاط العربي الذي نأمل من خلاله ان نوحد الصوت العربي في المحافل الدولية".

×