البراك: الحكومة الكويتية انتصرت للثورة الليبية الثائرة على الطاغية

أكد النائب مسلم البراك على أن الموقف الكويتي ممثلا بوزير الخارجية ووزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي وموقف جامعة الدول العربية تجاه النظام الليبي الذي فقد شرعيته ما هو إلا انتصار للثورة الليبية، واصفا الجامعة العربية بالجسد المريض الذي استجاب لقبلة الحياة.

وبين البراك في تصريح صحفي ان ما حصل من نتائج لاجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب في الجامعة العربية هو امر يجعلنا نقول بأن الجامعة العربية هذا الجسد المريض قد استجاب لقبلة الحياة من خلال هذا الموقف الرائع بالانتصار للثورة الليبية، متمنيا أن يكون هناك إعتراف صريح في المجلس الوطني الانتقالي الممثل لارادة الشعب الليبي بدلا أن يقال بأن البيان الصادر من الجامعة العربية يببحث الاعراف بهذا المجلس.

وأشار البراك ان ما تمر به ليبيا وثورتها الحرة لا تحتمل أن تكون هناك مواقف غير واضحة فالنظام الليبي فقد شرعيته عندما أقدم هذا "المعتوه" على ضرب شعبه بالدبابات والقنابل العنقودية والقصف بالطائرات، موضحا أن بيان الجامعة العربية أعطى الشرعية الكاملة لمجلس الأمن في اتخاذ قرار الحظر الجوي للأجواء الليبية لأننا ننعلم اذا حيد سلاح الطيران فإن الثورة الليبية ستعلن انتصارها في القريب العاجل.

وقدر البراك الموقف الكويتي والذي عبر عنه وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح عندما اعتبر بأن دول مجلس التعاون الخليجي أيضا تعتقد بان النظام الليبي فقد شرعيته عندما أقدم على ضرب شعبه، قائلا ان مثل هذه المواقف التي تنتصر فيها حكومة الكويت للشعب الليبي الثائر على هذا الطاغية المعتوه فإنها تسجل لشعب وسلطة كويتية احترمت حقوق الانسان من خلال البيان الصادر من دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار البراك أن ما قاله "المعتوه الصغير سيف الشيطان" سيحاسب عليه لأن الله بعيد عن أمثال هؤلاء الطغاة الذين يعرضون شعبهم للإبادة الجماعية ولكن وعد الله هو نصر المظلومين والمضطهدين والمستشعضفين، موجها تحية الى الشعب الليبي البطل الثائر ولجامعة الدول العربية على هذا الموقف المتميز ولوزراء خارجية دول مجلس التعاون على بيانخم الانساني والمتوافق مع حق الشعوب في الحياة.

×