النائبة العوضي:إقرار حقوق البدون الإنسانية خطوة لحل المشكلة

أكدت النائبة د. أسيل العوضي أن إقرار حقوق البدون الانسانية الاسبوع الماضي خطوة في طريق حل المشكلة ومن الأفضل اعطاء فرصة لتنفيذها.

 

وقالت العوضي في تصريح لها تعليقا على مظاهرات البدون التي جرت اليوم أن التظاهر السلمي حق إنساني لا يجب قمعه، لذلك على الداخلية التعامل مع تظاهرة البدون بحكمة ووفق القانون ومن دون عنف، مضيفة أن العنف لا يولد إلا العنف.

وأضافت العوضي "انطلاقا من الحق الإنساني في التعبير عن الرأي، فان التظاهر حق للجميع بغض النظر عن الموضوع. لذا نجد بانه من الضروري حل تلك الاشكالية".

وبينت أن الحل يكون من خلال ايضاح قانون التجمعات ووضع أسس واضحه لتنظيم التظاهر وليس منعه.

من جهته، قال النائب د. يوسف الزلزلة أن تعاطي الحكومة مع قضية البدون يدلل على عدم جديتها في حل هذه القضية.

وأوضح الزلزلة أن الوعود التي أطلقتها الحكومة أمام لجنة البدون من أن جميع قراراتها سيتم البدء بتنفيذها قبل جلسة 3/8 ذهبت أدراج الرياح، مؤكدا ضرورة إقرارالحقوق المدنية للبدون بقانون ولا يليق أن يتحول أعتصام البدون للمطالبه بحقوقهم الانسانيةالى صدامات من قبل رجال الأمن.

أما النائب عادل الصرعاوي فعبر عن رفضه أستغلال حربة الراى الى ساحة للتطاول على الكويت وسيادتها.

وأشار الى أن مايقوم به بعض المقيمين بصورة غير قانونية هي نتيجة تحريض البعض لذلك، وهو الأمر الذي يعكس بان القضية ليست حقوق مدنية واجتماعية انما هو مطالبه بالتجنيس العشوائي وهو الأمر الذى نرفضة وسنتصدى له.

أما النائب علي الدقباسي فقال إن استخدام العنف مع البدون لن يجدي، وانصاف المستحق منهم حق علينا، والحكومه تماطل بما وعدت به في اجتماع لجنه البدون الاخير، وحقوقهم الانسانيه ستقر تشريع  تجنبا لمثل هذه الاضرابات التي تشوه صوره الكويت.

×