حسن الصباغه

اتحاد الصيادين: الكويت تملك أكبر ثروات الربيان في العالم

عبر أمين سر الاتحاد الكويتي لصيادي الاسماك حسن الصباغه عن شكره الجزيل لرئيس الهيئة العامة لشئون الزراعه والثروة السمكية نبيله الخليل علي حرصها الشديد وتفهمها لمطلب الاتحاد المسؤول عن توفير الامن الغذائي من الربيان والاسماك المحليه يوميا بالاسواق لبدأ موسم صيد الربيان في المياه الدولية لهذا العام ٢٠١٥ أسوة بالدول المجاورة في ٨/١، بعد فترة حظر إمتدت قرابة سبعة شهور ونصف.

وأضاف أن فتح موسم الصيد في موعده هذا أدخل البهجة والسرور علي قلوب جموع صيادي الربيان ورفع عنهم الأعباء الكبيرة الملقاة علي عاتقهم من التكاليف الكبيره الخاصة لصيانة وتجهيز السفن وغيرها.

وأكد الصباغه ان الكويت تمتلك ثروة من الربيان تعتبر من أكبر ثروات الربيان في الخليج العربي والعالم، مشيرا الي انه مع بدأ موسم صيد الربيان في المياه الدولية سوف تصبح الاسعار في متناول الجميع أسوتا بالموسم السابق  لافتا إلى ان الموسم السابق تم جلب وتوفير الربيان المحلي بالاسواق فيما يقارب 920 طن  عندما تم السماح لنا بصيد الربيان بالمياه الدولية مع الدول المجاوره خلال شهر اغسطس فقط .

وقال أن الله قد حبا الكويت بهذه الثروة الثمينة حيث تعتبر اسعار الربيان المحليه هي اقل الاسعار علي مستوي العالم ، داعيا إلى حماية الثروة السمكية والحفاظ علي المخزون السمكي من الصيد الجائر ومحاربة المخالفين ومتجاوزين القوانين وذلك بوضع برنامجا لحماية هذه الثروة ويكون موسم الحظر مصانا وتكون فيه العقوبات رادعه بشكل كامل حتي يستطيع الربيان أن يحصل علي دورة نموه وتكاثره الطبيعي، وبالتالي يصبح متوفرا طوال موسم الصيد بكميات مناسبة وأحجام جيدة.

وذكر الصباغه أن الاتحاد حرص مع بدأ موسم صيد الربيان هذا العام على توجيه الرسائل والنصائح والتنبيه علي جموع صيادين الربيان للإلتزام بالمرسوم الاميري وبجميع القوانين التي تصدر من الهيئه والخاصة لحماية الثروة السمكية والالتزام الكامل بالأماكن المسموح بها بصيد الربيان مع الالتزام بمصائد الربيان الطينية بحسب الخريطة الموضوعه من قبل ادارة الثروة السمكية، متطلعا الي عقد لقاءات مشتركة خلال الفترة القادمة ما بين الاتحاد والجهات المعنية من أجل  تذليل جميع الصعاب التي تواجه مهنة الصيد مع مسؤلين الهيئه والقطاع السمكي.

 

×