جانب من الاجتماع

حماية البيئة: نشر إحصائيات المخالفات البيئية التي ترصدها شرطة البيئة شهريا

أكدت الجمعية الكويتية لحماية البيئة حرصها على التعاون والتنسيق مع إدارة شرطة البيئة في وزارة الداخلية بشأن رصد المخالفات البيئية في البلاد.

وقالت أمين عام الجمعية وجدان العقاب اليوم إن الجمعية نظمت اجتماعا تنسيقيا أخيرا مع مدير إدارة شرطة البيئة المقدم حسين العجمي لبحث سبل التعاون والتنسيق بين الجانبين ووضع محاور العمل المستقبلي حول إمكانات وخبرات فرق ولجان الجمعية تجاه دعم ومساندة مهام وأعمال ضباط وأفراد شرطة البيئة.

وأضافت العقاب أن الاجتماع شهد مناقشة العديد من آليات التعاون المشترك بشأن نظم وأطر إيصال وتقديم المخالفات التي يرصدها أعضاء الجمعية لشرطة البيئة إضافة إلى تقديم وتوزيع الجمعية لمقترح نموذج رصد مخالفة (بلاغ) فضلا عن إلقاء الجمعية الضوء إعلاميا على إحصائيات المخالفات البيئية التي ترصدها شرطة البيئة من خلال نشرها في مجلة البيئة التي تصدرها الجمعية شهريا.

وأوضحت أن الجمعية قدمت مقترحا آخر يتمثل في التعريف بالبلاغات البيئية وإجراءاتها والتعريف بإثباتها وتوثيقها كما ناقش الاجتماع أدوار الجمعية الداعمة والمساندة لشرطة البيئة من خلال تقديم ورش عمل ودورات تدريبية لأفراد وقوة شرطة البيئة ودعمها بالمواد الإعلامية من صور وأفلام توثيقية للجنة الحياة الفطرية ومركز الإعلام البيئي وفريق رصد وحماية الطيور بالجمعية.

وكان القرار الوزاري رقم 1126 لسنة 2015 نص في مادته الأولى على إنشاء إدارة تسمى ادارة شرطة البيئة وتتبع وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام.

وتختص هذه الشرطة بإعداد الخطط والبرامج والإجراءات التنفيذية المعنية بتطوير ورفع الكفاءة والأداء إضافة إلى وضع التصورات الخاصة وتطبيق القوانين والاشتراطات البيئية في الكويت والتنسيق والتعاون لمراقبة الأفعال التي تشكل انتهاكا للبيئة بعناصرها الثلاثة البرية والجوية والبحرية.

يذكر أن الكويت اعتمدت قانونا جديدا لحماية البيئة رقم 42 الصادر عام 2014 يشمل تسعة أبواب متضمنا 181 مادة وضوابط محددة ملزمة تجاه مكونات البيئة والعقوبات الخاصة بها.