أنس الصالح

الوزير الصالح: تقديم بلاغ لـ"مكافحة الفساد" بشأن تصريح الطريجي واحالة شركة موظف في الجمارك للنيابة

أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير المالية أنس الصالح عن تقديمه بلاغاً لهيئة مكافحة الفساد حول وجود شبهات استغلال نفوذ في الإدارة العامة للجمارك بحسب ما صرح به النائب الفاضل الدكتور عبدالله الطريجي ونشر في الصحف المحلية بتاريخ 23 يوليو 2015.

وقال الوزير أنس الصالح في بيان صحفي اليوم أن النائب الفاضل دكتور عبدالله الطريجي أفاد بأن رد الإدارة العامة الجمارك المقدم لوزير المالية حول أسئلته البرلمانية بشأن ملابسات هروب إحدى الشاحنات من ميناء الشويخ تضمنت “تزوير الحقائق والبعد عن المصداقية ومحاولة الهروب من المسؤولين وحماية للمهربين وبعض الفاسدين من رجال الجمارك”.

وبين الوزير الصالح أن تصريح النائب الطريجي تضمن توجيه شبهة استغلال نفوذ وهي الجرائم المنصوص عليها في المادة 22 بند 2 في المرسوم بقانون رقم 24 لسنة 2012 بانشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد.

وأشار الوزير الصالح أن البلاغ المقدم لهيئة مكافحة الفساد للتحقق فيما ورد في مقال النائب الطريجي واتخاذ الإجراءات القانونية التي أوكلها مرسوم إنشاء الهيئة، مؤكدا في الوقت ذاته حرصه على حماية المصالح العامة للدولة من أي تجاوزات وحالات استغلال نفوذ للمناصب القيادية والوظيفية، مشددا على ضرورة تعاون جميع الأطراف المعنية في هذا التحقيق مع هيئة مكافحة الفساد لكشف الحقائق.

على صعيد آخر، أعلن الوزير أنس الصالح أن لجنة تحقيق في معاملات شركة مملوكة لإحد منتسبي الإدارة العامة للجمارك انتهت من تقريرها ورفعت توصيتها بإحالة الشركة الى النيابة العامة لوجود شبهة تهرب جمركي بناء على التقرير وهذا ما تم فعلاً والتقرير الان بعهدة النيابة العامة.

 

×