الفتاة في قمرة القيادة

"الكويتية": صور الفتاة في قمرة القيادة تعود الى 2013 والشركة علمت بالحادث اليوم

كلف وزير المواصلات وزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري رئيس مجلس ادارة الخطوط الجوية الكويتية رشا الرومي بتشكيل لجنة تحقيق فورية للوقوف على ما اثير مؤخرا من معلومات وصور نشرتها احدى الصحف البريطانية ونسبتها الى احدى طائرات الكويتية.

وقال الوزير الكندري في تصريح صحافي اليوم انه "اصدر اوامر عاجلة بفتح تحقيق فوري مع المسؤول عن هذا الحادث والتأكد من صحة القضية والصور المتعلقة بها والتي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

واضاف انه "سوف يتم محاسبة الشخص المسؤول إذا ما تبين صحة ماورد في صور ومعلومات هذه القضية وسيتم اعلان نتائج التحقيق الى الشعب الكويتي والجهات المختصة بكل شفافية".

من جهتها قالت الخطوط الجوية الكويتية انها ستقوم باجراء تحقيق شامل حول هذا الخبر للتأكد من مدى صحته ومن ثم اتخاذ الاجراء اللازم وفقا لما هو معمول به في الخطوط الكويتية في مثل هذه الحالات.

وأوضحت (الكويتية) في بيان صحفي اليوم ان ما نشر حول إدخال راكبة إلى قمرة القيادة كان خلال إحدى الرحلات من لندن إلى نيويورك في عام 2013 مؤكدة علمها بهذا الحادث "اليوم من خلال ذلك الخبر".

وكانت احدى الصحف البريطانية نشرت مجموعة من الصور التقطت داخل قمرة قيادة احدى الطائرات التي نسبتها الى الخطوط الجوية الكويتية بعد ان وافق قائد الطائرة على عبور اثنين من الركاب إلى داخلها والتقاط بعض الصور فيها.

 

×