الدكتور طارق الشطي

هيئة الإعاقة: دعم الهيئة لمركز صدى التعليمي للأطفال ضعاف السمع زارعي القوقعة غير صحيح

نفى مدير عام الهيئة لشئون ذوي الإعاقة الدكتور طارق الشطي ما يتم تداوله عبر شبكة التواصل الاجتماعي من بيانات ومعلومات وصور لمستندات رسمية تخص بعض الأشخاص من ذوي الإعاقة وبعض الجهات المستفيدة من الخدمات التي تقدمها الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة، مؤكدا وجود مغالطات وقلب للحقائق فيما يتردد من خلال هذه المواقع.

وأكد الشطي في تصريح صحافي ان الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة تقوم بممارسة اختصاصاتها وفقآ لقانون انشائها رقم 8 لسنة 2010 ، حيث يتم تقديم الدعم للأفراد والمؤسسات وفق لخطة عمل متبعة منذ نشأة الهيئة وحتى تاريخ اعداد هذا البيان، حيث قام مجلس الإدارة والمجلس الاعلى باعتماد الخطة الاستراتيجية والتي من اهدافها وضع النظم التي ستحقق الكثير من الخدمات والتسهيلات الاجرائية بالاضافة الى مد جسور التعاون مع المؤسسات الحكومية والأهلية لتفعيل مواد القانون والذي سيكون له ألاثر الايجابي الكبير على الأفراد من ذوي الإعاقة.

وشدد على حرص ادارة الهيئة على كل ما يبديه ديوان المحاسبة من ملاحظات للعمل على تلافيها مستقبلا، حيث تقوم وفقا للإجراءات المتبعة بهذا الخصوص بتوضيح وجهة نظر الهيئة بشأنها،وأن المستندات التي تم تداولها لاتنقل الصورة الحقيقية لهذه الملاحظات وانه  وحتى ساعة اعداد هذا البيان لاتوجد مخالفة من ديوان المحاسبة وهي مازالت مجرد ملاحظات، علما بأن ديوان المحاسبة طلب الاستمرار بدعم جمعيات النفع العام باعتبارها تمثل مفخره في العمل التطوعي لدولة الكويت وكان ذلك من خلال خطاب مرسل للهيئة من الاخ الفاضل رئيس الديوان.

وأشار الى ان من الخدمات التي تقدمها الهيئة الدعم التعليمي لأبنائنا الطلبة من ذوي الإعاقة وذلك للحصول على التعليم والتأهيل المناسب، حيث يتم ذلك وفق اجراءات وطلبات تخص الطالب والمؤسسة التي يرغب الالتحاق بها، وان ما يتم تداوله من قيام الهيئة بدعم مركز صدى التعليمي للأطفال ضعاف السمع زارعي القوقعة غير صحيح حيث أنه مدعوم بالكامل من قبل الأمانة العامة للأوقاف، علما بأن ابنائنا الأطفال ضعاف السمع هم احد شرائح المجتمع التي ترعاها الهيئة وأننا حريصون كل الحرص على التعاون مع الجميع لتحقيق كل ما يخدم هذه الفئة من أبنائنا الطلبة.

وأضاف ان ما تم تداوله مؤخرا من مستندات تخص الأفراد من ذوي الإعاقة هو أمر غير مقبول وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية المقرره للحفاظ على خصوصية الأفراد من ذوي الإعاقة وعدم تكرار ذلك مستقبلا كما تؤكد الهيئة بانها اتخذت كافة الاجراءات المتبعه للتحقق من سلامتة هذه المستندات وتؤكد كذلك بان ماسوف يتخذ من اجراءات ستكون بكل شفافيه وحياديه علما بانه سوف يتم الاعلان عن نتائجها  فور الانهاء منها.

ولفت إلى إن الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة وجميع العاملين بها يعملون بجد واجتهاد وتؤمن أن الركيزة الأساسية في تحقيق طموح الأفراد من ذوي الإعاقة تبدأ في تظافر الجهود بين جميع العاملين في الهيئة، وأن المحافظة على حقوق العاملين في الهيئة والدفاع عنها هو مسئولية الجميع على مختلف المستويات، وأن الاخطاء الفردية من البعض ان وجدت لاتعمم على الجميع، وتؤكد ادارة الهيئة كذلك عدم صحة ما يتم تداوله فيما يخص عدم تلبية مطالبات نقابة العاملين في الهيئة وانها تمد يد التعاون معها في اطار اللوائح والقوانين، وانها تدعم الحقوق المشروعه لجميع العاملين بالهيئة علما بأنه تم تسكين 15 وظيفة اشرافية لمن تنطبق عليهم القرارات المنظمة لشغل هذه الوظائف ولا زال العمل جاري لتسكين جميع الوظائف الشاغره وفقا للوائح والنظم المقرره.

وأشاد الدكتور الشطي بما حققته الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة من انجازات مختلفة في اكثر من مجال رغم كثرة العراقيل التي تجاوزنا الكثير منها، وذلك بجهود ودعم المجلس الأعلى ومجلس الإدارة وجميع العاملين في الهيئة علما بأن تلك الانجازات التي تم تحقيقها خلال فترة لا تتجاوز السنة، وهي على سبيل المثال وليس الحصر الأنتقال الى المبنى الجديد وتشغيل صالة المراجعين على فترتين صباحية ومسائية.

 

×