من حملة جمع التبرعات - أرشيفية

الهلال الأحمر: تجهيز 200 طن من المساعدات الغذائية للشعب اليمني

أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتية الدكتور هلال الساير تجهيز 200 طن من المواد الغذائية من جيبوتي تمهيدا لنقلها بحرا في الأيام المقبلة إلى مدينة عدن بغية بهدف دعم الأوضاع الإنسانية وتخفيف معاناة الشعب اليمني الشقيق.

وقال الساير "إنه تم شراء المواد الغذائية من السوق المحلي في جيبوتي بما يعادل 10 آلاف عبوة غذائية وسيتم العمل على ضمان سرعة الإنجاز ووصول المعونة الى مستحقيها وفق خطط مدروسة من جميع الأطراف.

وأضاف أنه سيتم تسليم الشحنة الى اللجنة العليا للاغاثة اليمنية التي ستوزعها على الأشقاء في اليمن معربا عن الأمل في وصول تلك المساعدات الغذائية إلى مستحقيها.

وأوضح أن هذه المساعدات تأتي تنفيذا لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأهمية وصول المساعدات الإغاثية للشعب اليمني الشقيق في الازمة الحالية.

وذكر أن متطوعي الجمعية وزعوا (كوبونات) عيد الفطر المبارك على 400 أسرة يمنية لاجئة في جيبوتي في قرية حي حمبولي بعد أن تم حصر الأسماء بالتعاون مع منظمة (يمني نماء وعطاء) لافتا إلى أهمية رفع المعاناة ما أمكن عن اللاجيئن اليمنيين في جيبوتي.

وبين أن الفريق الميداني للجمعية زار مخيم (ابوخ) في جيبوتي حيث يوجد أكثر من 300 عائلة يمنية لاجئة مشيرا إلى توزيع ألعاب وحلويات للأطفال في المخيم للتخفيف من معاناتهم ورسم الابتسامة على وجوههم.

وقال الساير إنه تم عمل تقييم لأهم الاحتياجات داخل المخيم وسكانه مؤكدا أن الجمعية ستعمل على توفير كافة الاحتياحات الضرورية من الغذاء والدواء.

وكان الهلال الأحمر الكويتي بدأ في مايو الماضي حملة إغاثية لليمن وتم إرسال 40 طنا من المستلزمات الطبية حيث انطلقت أول طائرة إغاثة كويتية من قاعدة عبدالله المبارك الجوية باتجاه الحدود السعودية اليمنية وسلمت شحنتها هناك.

كما أطلقت الجمعية حملة شعبية في أبريل الماضي لجمع التبرعات لدعم الأوضاع الإنسانية في اليمن تضامنا مع الظروف الصعبة التي يواجهها الأشقاء هناك نتيجة نقص الدواء والمواد الغذائية.

 

×