الوزيرة الصبيح والوفد المرافق لها خلال حضور المؤتمر

الوزيرة الصبيح: نهدف إلى تعزيز عملية متابعة تمويل التنمية من خلال مؤتمر أديس ابابا

انطلقت صباح اليوم الاثنين فعاليات المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية والمنعقد في اديس ابابا بمشاركة وفد كويتي برئاسة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح وبمشاركة الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية المهندس هاشم الرفاعي والذي يشارك في فعالياته رؤساء دول وحكومات ووزراء مالية وتخطيط وتنمية وخارجية فضلا عن جميع الجهات المعنية بتمويل التنمية من المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.

وأوضحت الوزيرة هند الصبيح في تصريح لها على هامش فعاليات المؤتمر ان المؤتمر يهدف الى تحقيق إعادة تنشيط وتعزيز عملية متابعة تمويل التنمية وتقييم التقدم المحرز في تنفيذ توافق آراء مونتيري وإعلان الدوحة وتحديد العقبات والمعوقات التي واجهت تحقيق الأهداف المتفق عليها دوليا وكذلك الإجراءات والمبادرات للتغلب على هذه العقبات.

وأشارت الصبيح الى ان من اهداف المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية دعم اجندة التنمية لما بعد عام 2015 ومعالجة القضايا والتحديات الجديدة والناشئة بما في ذلك الجهود الأخيرة متعددة الأطراف لتعزيز التعاون الإنمائي الدولي.

ونوهت ان جدول اعمال المؤتمر تناول القضايا الجديدة في سياق الجهود المتعددة الأطراف المبذولة مؤخرا لتعزيز التعاون الإنمائي الدولي مع مراعاة التطورات الجارية في ميدان التعاون الإنمائي وعلاقات الترابط القائمة بين جميع مصادر تمويل التنمية وأوجه التآزر بين أهداف التمويل للابعاد الثلاثة للتنمية المستدامة وكذلك الحاجة الى دعم خطة الأمم المتحدة للتنمية لما بعد 2015.

وأشارت الى ان من بنود جدول اعمال المؤتمر النظر في مشروع الوثيقة الختامية للمؤتمر والتي يتوقع ان تشكل مساهمة في دعم تنفيذ اجندة التنمية لما بعد 2015 والمزمع اعتمادها في سبتمر المقبل في مقر الأمم المتحدة لافتة الى عقد جلسات المائدة المستديرة لاصحاب المصلحة ومن بينها الشراكة العالمية والابعاد الثلاثة للتنمية المستدامة وضمان اتساق السياسات وتهيئة بيئة مواتية على جميع المستويات.

 

×