جانب من عملية ازالة الكثبان الرملية

الأشغال: نبذل قصاري الجهد لازالة الرمال المتراكمة التي خلفتها موجة الغبار

اعلن الوكيل المساعد لقطاع هندسة الصيانه المهندس محمد بن نخي بأن الوزاره تبذل قصارى جهدها للعمل على ازالة الرمال المتراكمة التى خلفتها موجة الغبار وسرعة الرياح على كافة التي تمر بها البلاد.

وقال بن نخي في تصريح ارسل نسخة منه لـ"كويت نيوز" منذ قليل ان تحرك الرمال  وسرعة الرياح ادى الى ترسبها على بعض الطرقات.

وأشار بن نخي الى تواجد آليات ومعدات الوزارة في الطرق المتضرره من ترسب الرمال لتسهيل حركة المرور وفتح الطرق المتضرره جراء الرياح، داعيا مستخدمي هذه الطرقات الى توخي الحذر، متمنيا السلامة لجميع مرتادي الطرق.

وفي السياق ذاته أهابت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بمرتادي الطريق بأخذ الحيطة والحذر من التقلبات الجوية وخطورة الكثبان الرملية في بعض الطرق (شمال وجنوب البلاد) خاصة على طريق الوفرة والسالمي والصبية وطريق البحيث.

واوضحت الداخلية في بيان لها ان الإدارة العامة للمرور بالتعاون مع وزارة الأشغال والبلدية والدفاع المدني يقوما بالتعامل مع هذه الكثبان الرملية وكل ما من شأنه عرقلة حركة السير أو التسبب بالخطورة على مرتادي الطريق، حيث تم توزيع (6) تراكتورات على طريق الوفرة، و(5) آخرين على طريق أم صفق، و(2) على طريق العبدلي، والصبية (6) والسالمي (4) وطريق الدائري السادس تراكتور واحد، ومنطقة كبد حتى قاعدة أحمد الجابر (3) تراكتورات، بالإضافة إلى تكثيف الدوريات من قبل شرطة النجدة والمرور والأمن العام لتقديم أي مساعدة لمرتادي الطريق.

ودعت الداخلية الجميع إلى عدم التردد في الاتصال على هاتف الطوارئ (112) للإبلاغ عن أي حوادث أو حالات عرقلة لحركة السير أو تراكم للكثبان الرملية.

 

×