اللواء عبدالله المهنا

الداخلية: ابعاد فوري لـ 152 مقيم لقيادتهم السيارة بدون ترخيص

اعلن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المرور اللواء عبدالله المهنا عن ضبط وابعاد 152 مقيم تم ضبطهم اثناء القيادة بدون رخصة سوق في مخالفة صريحة استوجبت ابعادهم الفوري وفقا لاحكام القانون الخاص بهذا الشأن، محذرا المقيمين بانه لا هوادة في تطبيق القانون على الجميع ولدينا تعليمات صارمة ومشددة بأبعاد كل مقيم يخالف قانون القيادة بدون ترخيص لما يشكله ذلك من خطورة على حياة وسلامة جميع مستخدمي الطريق ولابد من احترام القوانين حفاظا على ارواح الآخرين والحد من الحوادث الخطيرة والمخالفات التي يرتكبها هؤلاء وتسئ الى النظام المروري بشكل عام الامر الذى كان لنا معه وقفة جادة وحازمة وغيرها من السلوكيات المرورية.

واضاف اللواء المهنا انه لن يسمح مطلقاًً لاى مواطن او مقيم مخالفة قواعد وآداب المرور خاصة وان الدولة واجهزتها تعمل مشتركة لايجاد الكثير من الحلول العملية للقضاء على الازدحامات والاختناقات المرورية وخفض معدلات الحوادث والمخالفات.

واكد ان دوريات ورجال المرور وكافة اجهزة الامن في جميع المحافظات تعطي مخالفة القيادة بدون ترخيص الاولوية والاهمية لخطورتها على كافة مستخدمي الطريق من سائقين ومشاه الى جانب الخسائر في الارواح والممتلكات.

وعلى جانب متصل ذكر مدير عام الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني العميد عادل الحشاش انه ومنذ صدور قرار ابعاد كل مقيم يقود مركبته بدون رخصة قيادة والاعلام الامني يواصل بث رسائل التوعية والارشاد عبر كافة وسائل الاعلام الى جانب مطبوعات التوعية والرسائل القصيرة باللغتين العربية والانجليزية لتشمل كافة فئات المقيمين من غير الناطقين باللغة العربية لتوسيع دائرة التوعية ومع ذلك فان اعداد المخالفين من الجنسيات العربية والاسيوية أخذة في الارتفاع وتم ابعادهم فورا لبيان مدي الجدية في تطبيق القانون على كل مخالف سواء كان مواطنا او مقيما.

واضاف العميد الحشاش إن حملات التوعية وبرامج الارشاد متواصلة ولن تتوقف حتى تقضي تماما على هذه المخالفة والظاهرة في نفس الوقت، محذرا كل من يخالف من الوقوع تحت طائلة القانون وما يتبع ذلك من إجراءات قد تنال المكفولين.

واعرب عن امله ان يلتزم  كل مقيم بهذه التعليمات والارشادات حفاظا على حياته وارواح الآخرين ومصلحته كذلك اما التغاضي عن الالتزام بالقانون ومخالفة عدم قيادة المركبة دون رخصة قيادة فإن عاقبة المخالفات المرورية وخيمة وعقوبات مشددة ولا تهاون فيها او رجعة عنها.

واشار العميد الحشاش الى ملاحظة غاية في الخطورة وهي محاولة بعض المخالفين عدم الانصياع لاوامر وتعليمات وارشادات رجال المرور بالتوقف ومحاولة الهروب مما ينتج عنه حوادث مؤسفة يروح ضحيتها المخالف ومن يصتدم به اثناء محاولة الهروب وعليه ان ينصاع لاوامر وتعليمات رجال المرور بالتوقف الفوري حتي لا يعرض نفسه والآخرين لمخاطر جمه مطالبا كل من لديه صديق او قريب مقيم تقديم النصح والارشاد من مغبة مخالفة القانون الخاص بعدم القيادة بدون ترخيص للحد من المخالفات والحوادث.

 

×