رؤساء تحرير الصحف اليومية

رؤساء تحرير الصحف: الكويت ستخرج منتصرة من معركتها مع الإرهاب

أكد رؤساء تحرير الصحف اليومية ووكالة الأنباء الكويتية أن الكويت ستخرج منتصرة من معركتها مع الإرهاب وستبقى كما كانت على الدوام أرض السلام والتسامح والتعاضد والتلاحم بين أبنائها تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.

وأعربوا في اجتماع عقدوه في مقر جريدة الأنباء بحضور رئيس اتحاد الصحافيين العرب ورئيس جمعية الصحافيين الكويتية الزميل أحمد يوسف بهبهاني عن إدانتهم الشديدة للعمل الإرهابي الآثم والجبان الذي استهدف مسجد الإمام الصادق، مشددين على أن مثل هذه الأفعال تظهر مدى خطورة وانحراف الفكر الظلامي والهدام الذي تنتهجه المجموعات التكفيرية ويتناقض كل التناقض مع القيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية والأخلاقية.

وثمن المجتمعون الدور الأبوي السامي لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في مواجهة الحادث واحتضان سموه لعوائل الشهداء وما تركه موقف سموه وتفقده السريع للموقع والتعامل مع تداعياته من أثر عميق في وجدان المواطنين وأثار إعجاب وتقدير العالم أجمع.
وعبر المجتمعون عن اعتزازهم وفخرهم بموقف الشعب الكويتي بكل طوائفه ومكوناته في التصدي لهذه الفتنة وتفويت الفرصة على من أراد شرا بمجتمعنا الآمن.

كما أثنوا على الجهود الجبارة التي بذلتها وزارة الداخلية والكشف عن المخططين للعمل الإرهابي والقبض عليهم وجهودها في حماية البلاد من أي تهديد او استهداف.

وأكدوا التزام الصحف المحلية ووكالة الأنباء الكويتية بدورها الوطني ومسؤوليتها في تعزيز أجواء الوحدة بين أبناء الوطن، وذلك من خلال مجموعة من التوصيات هي "الالتزام بالابتعاد عن لغة التحريض والتأجيج العنصري والطائفي، التصدي للفكر الضال وخطاب الكراهية الذي تعتمده المجموعات المتطرفة عبر خطاب يعزز القيم الوطنية والوسطية ويسلط الضوء على مخاطر التطرف ونتائجه الوخيمة، التعاون مع أجهزة الدولة في مواجهة الشائعات وتسهيل جهودها في مواجهة الإرهابيين، تشجيع المبادرات التطوعية والوطنية والتوعوية التي تعزز حب الانتماء للوطن وتنبه لمخاطر الإرهاب".

رحم الله شهداءنا الأبرار وتغمدهم بواسع رحمته وأسكنهم فسيح جناته، وعجّل الله تعالى بشفاء المصابين، وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.