شهداء مسجد الامام الصادق

مكتب الشهيد: ضم شهداء حادث تفجير مسجد الإمام الصادق لقائمة شهداء الكويت

أعلنت الوكيل المساعد بالديوان الاميري ومدير عام مكتب الشهيد فاطمة الامير اليوم ضم شهداء مسجد (الامام الصادق) لقائمة شهداء الكويت وذلك تحقيقا لرؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد بتكريم وتخليد الشهداء وتنفيذا لقرار مجلس الوزارء الذي صدر امس.

وقالت الأمير في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم في مكتب الشهيد إن عملية اضافة شهداء مسجد الامام الصادق محصنة بمرسوم (مكتب الشهيد)الجديد والصادر في 2011 والذي وضع تعريف صريح للشهيد مع تحديد الية تعامل المكتب مع اسرهم.

وأشارت الي وجود ثلاث شرائح للشهداء وهي (شهداء العمليات الحربية داخل او خارج الكويت وشهداء الواحب العسكري أما الشريحة الثالثة والتي جاءت تحقيقا لرؤية صاحب السمو وهم شهداء الكوارث الطبيعة او الحوادث).

وذكرت انه سيتم تخليد اسماء الشهداء سواء في اماكن عامة او مقار عملهم كما سيتم افتتاح مشروع خيري خارج الكويت يحمل اسم (قرية شهداء مسجد الامام الصادق) باندونسيا مشيرة إلى التنسيق القائم مع وزارة التربية لتخليد اسماء الشهداء بالمناهج الدراسية بهدف تعزيز قيم الولاء والانتماء لدي ابنائنا.

وأوضحت الامير ان رعاية اسر الشهداء تتمثل في الوالدين والزوجة والابناء حتى مرحلة الزواج وفي حال عدم وجود الوالدين وكان الشهيد اعزب وبحسب المرسوم الاميري "يتم صرف المبالغ المالية للاخوة الاشقاء".

وأشارت إلى أن (مكتب الشهيد) يقوم حاليا على رعاية اسر شهداء من 14 جنسية اضيف اليها شهداء حادث مسجد (الامام الصادق) فيما يتم حاليا التنسيق مع وزارتي الصحة والداخلية لحصر الاسماء لصدور قرار باعتمادهم شهداء مشيرة إلى "اعتماد المساواة في المعاملة بين الشهداء".

واضافت ان عدد الشهداء المسجلين بمكتب الشهيد 1178 منهم 913 اثناء العدوان و503 خلال فترة الاحتلال و405 من الاسرى الذين يتم تحويل ملفاتهم إلى المكتب.

واوضحت الامير ان المكتب سيقوم بعرض التضحيات والبطولات التي قدمها ابناء الكويت ومنهم الشهداء في جناح الكويت بمعرض (اكسبو ميلانو) في سبتمبر المقبل.

من حانبه قال مدير ادارة الرعاية السكنية بالمكتب حسن عبد الله في كلمة مماثلة انه ومنذ صدور قرار مجلس الوزراء بخصوص ضم شهداء مسجد (الامام الصادق) إلى مكتب الشهيد بدأ المكتب بإجراء زيارات لاسر الشهداء من خلال المتخصصين في كافة المجالات النفسية الصحية والتربوية والاسكانية والمادية.

وأشار الى انه بحسب المرسوم الاميري فانه لابناء الشهداء اولوية الحصول على سكن مجاني واسقاط للديون اضافة إلى منح مالية ومعاشات استثنائية وحج وعمرة.

بدوره قال مدير ادارة التخليد بالمكتب علي العوضي ان الادارة لديها عدد من المشروعات لابراز اسماء شهداء الكويت منها تسمية احدى المناطق أو الشوارع أو الحدائق باسماء الشهداء على مستوى المحافظات الست.

وأشار إلى قيام الادارة بالتنسيق مع الجهات الحكومية لوضع صرح تذكاري باسماء الشهداء في مدخل مسجد الامام الصادق فضلا عن اصدار طوابع بريدية والعديد من المشروعات الخيرية خارج البلاد.

وكان تفجير ارهابي استهدف مسجد (الامام الصادق) في منطقة الصوابر بمدينة الكويت العاصمة اثناء صلاة يوم الجمعة الموافق 26 يونيو 2015 وادى الى استشهاد 26 شخصا واصابة 227 اخرين.

 

×