أعمال مشروع تطوير طريق جمال عبد الناصر

الأشغال: إنجاز 58 في المئة من مشروع تطوير طريق جمال عبد الناصر

أعلن الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق في وزارة الاشغال العامة أحمد الحصان اليوم إنجاز 58 في المئة من أعمال مشروع تطوير طريق (جمال عبد الناصر) والذي يعد أحد أضخم مشروعات تطوير البنى التحتية على الصعيد الدولي.

وقال الحصان عقب زيارة تفقدية قام بها طاقم من الوزارة برئاسته لتفقد سير العمل بالمشروع خلال شهر رمضان المبارك إن "الزيارة جاءت حرصا على توجيه المقاولين والاستشاريين القائمين على المشروع بتوخي الاحتياطات البيئية والمحافظة على أمن وسلامة العاملين فيه".

وأوضح أن "المشروع يتضمن تحويل الطريق القائم إلى طريق سريع متعدد الأدوار يمتاز بمقاييس الطرق السريعة العالمية" مبينا ان "الطريق يمتد بطول 11 كيلومترا بدءا من دوار الشيراتون في مدينة الكويت وحتى منطقة غرناطة ويعد بمثابة البنية التحتية للعديد من الجهات الحكومية والتعليمية والصحية وغيرها ويساهم في تسهيل حركة الوصول والخروج من تلك الجهات عبر الفصل بين المسارات المرورية العابرة والمحلية".

وأضاف ان "المشروع يهدف إلى رفع القدرة الاستيعابية المرورية لهذه المنطقة الحيوية بامتداد الطريق وترقية مستوى الأمان والسلامة المرورية عليه ليساهم في خفض نسب الحوادث والتقليل من الازدحام المروري بشكل كبير".

ولفت إلى أن "المشروع من اهم الخطط الاستراتيجية التي تقوم بتنفيذها وزارة الأشغال لتطوير شبكة الطرق في الكويت استعدادا لمتطلبات الحركة المرورية المستقبلية ورفع مستوى الخدمات لمستخدمي الطرق".

وأكد حرص الوزارة على أن يكون المشروع مطابقا لمواصفات جميع الهيئات والوزارات في الكويت من خلال عدة تنظيمات احترازية منها تعيين مختبر متنقل لقياس الانبعاثات والملوثات وتعيين عيادة متنقلة لسلامة العاملين على امتداد العمل فيه فضلا عن عيادة خاصة مجهزة بالكامل في ساحة الصب المسبق.

وبشأن الأمن والسلامة المهنية والحفاظ على العاملين في المشروع قال الحصان انه يتم تقديم محاضرات ومسابقات تحفيزية دورية عن الأمن والسلامة للعاملين الى جانب دورات تدريبية خاصة بالعمل خلال فصل الصيف وفترة الصيام وتطبيق المعايير العالمية على الزائرين لمواقع العمل من خلال توفير خوذات وسترات السلامة.

ومن جانبه قال مهندس المشروع محمود رمضان إن المشروع يضم أكثر من 3300 عامل من مختلف الجنسيات والخبرات ويتميز عن غيره بتقديم الرعاية الكاملة والعناية الفائقة لكافة العاملين فيه وبشكل مستمر.

وأوضح رمضان انه نظرا لتزامن شهر الصيام الفضيل وذروة فصل الصيف "نحرص على توفير بيئة عمل مريحة وآمنة للعاملين في المشروع" مشيرا الى انه تم تغيير مواعيد العمل بالموقع ليكون من الثامنة والنصف مساء وحتى الثامنة والنصف صباحا على فترتين بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وأشار إلى أن عمليات تصنيع قطع الجسور تتوالى في ساحة الصب المسبق المخصصة للمشروع على مدار 19 ساعة بدءا من الرابعة مساء حتى ال11 من صباح اليوم التالي فيما تتم عمليات صب الخرسانة داخل الساحة من بعد منتصف الليل وحتى السابعة صباحا لضمان أعلى جودة للمنشآت الخاصة بالمشروع.

 

×