الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

الرئيس المصري: متضامنون مع الكويت حكومة وشعبا ونقف الى جانبها

تلقى حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد عصر اليوم برقية تعزية ومواساة من اخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا حادث الانفجار الارهابي الذي وقع في مسجد الامام الصادق.

مؤكدا فخامته ادانته واستنكاره لهذه الاعمال الارهابية البشعة التي لا تمت لديننا الحنيف ولأخلاقنا الاسلامية بصلة معبرا عن تضامن جمهورية مصر العربية حكومة وشعبا مع دولة الكويت وشعبها وتعاطفها معها ووقوفها الى جانبها.

سائلا المولى تعالى ان يحفظ الكويت وشعبها من كل سوء ومكروه وان يتغمد شهداء هذا الحادث الشنيع بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.

وقد بعث حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد ببرقية جوابية ضمنها سموه بالغ تقديره على ما عبر عنه من طيب المشاعر وصادق الدعاء وعلى هذه اللفتة الطيبة متمنيا لفخامته موفور الصحة ودوام العافية.