اجتماع مكتب المجلس للسلطتين

محمد العبدالله: الحكومة اطلعت مجلس الأمة على الاجراءات بشأن تفجير مسجد الصادق

اكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح ان الحكومة اطلعت نواب مجلس الامة على ما تقوم به الحكومة وما تنوي القيام به مستقبلا من إجراءات على جميع الأصعدة بشأن حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الامام الصادق امس.

وقال الشيخ محمد العبدالله في تصريح للصحافيين عقب اجتماع جمع السلطتين التشريعية والتنفيذية برئاسة رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وبحضور سمو الشيح جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وستة وزراء "اطلعنا النواب على إجراءات الحكومة على اكثر من صعيد سواء خططنا التشريعية او خطتنا على الصعيد الصحي او الخطة الخاصة في تجهيز واستقبال التعازي ونقل جثامين الشهداء الأبرياء ونقل البعض منهم الى مدينة النجف في العراق".

وأضاف انه "تم الاتفاق على ان نلتزم جميعا بما يصدر من الجهات الرسمية والمعنية من البيانات والمعلومات حرصا على سير العملية بشكل متقن ولكي لا نعطي العدو ما يحتاجه من بيانات ومعلومات يستطيع ان يستفيد منها".

وأفاد بأن وزارة الداخلية ستصدر بيان تفصيلي عن الوضع الحالي للتحريات الخاصة بالتفجير وما ينتج عن هذه التحديات من إجراءات معربا عن الامل ان تفي هذه البيانات بالغرض.

واعرب عن تمنياته للجميع بمتابعة وسائل الاعلام الرسمية وعدم الانقياد وراء الشائعات التي تطلق في الوسائل الالكترونية الحديثة "والتي للأسف تؤرق وتجهد الاخوة في وزارة الداخلية من اجل التأكد من بياناتها ومن ثم نفيها".