ولي العهد خلال زيارته أحد جرحى التفجير الارهابي

الأمير وولي العهد ورئيس الوزراء يتفقدون موقع انفجار مسجد الامام الصادق

قام سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد اليوم بتفقد موقع الانفجار الذي شهده مسجد الامام الصادق في منطقة الصوابر بمدينة الكويت عند صلاة الجمعة.

كما قام سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد اليوم بتفقد موقع الانفجار الذي استهدف المصلين في مسجد الامام الصادق بمنطقة الصوابر في مدينة الكويت.

كما قام سموه حفظه الله بتفقد المصابين في الهجوم الارهابي في المستشفى الاميري.

واعرب سمو ولي العهد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن ادانته الشديدة لهذا العمل الارهابي داعيا الكويتيين الى اخذ الحيطة والحذر ويكونوا لحمة واحدة وقلبا واحدا.

وقال سموه ان هذا العمل الارهابي جاء في ضوء التهديدات التي تعيشها المنطقة والكويت "ونعد باننا سنلقي القبض على الجناة بأسرع وقت ممكن .. وسيتم تشديد الاجراءات الامنية في كل مكان".

وتوجه سمو ولي العهد بالشكر لجميع الجهات الامنية على دورهم الرائع في تعاطيهم وتعاملهم مع الحدث.

وأكد سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم أن حادث التفجير الارهابي الذي استهدف مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر بمدينة الكويت أثناء صلاة الجمعة "لن ينال من وحدتنا الوطنية".

وأوضح سمو الشيخ جابر المبارك خلال تفقده موقع الحادث الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى أن "هذا الحادث الأثم يستهدف جبهتنا الداخلية ووحدتنا الوطنية التي هي خط أحمر لكنه يستعصى عليهم تجاوزه وسنبقى أقوى من ذلك بكثير".

وشدد سمو الشيخ جابر المبارك على الثقة الكاملة في الشعب الكويتي ووعيه وحسه الوطني لتفويت الفرصة على كل من يحاول شق صفوفه أو اشعال الفتنة فضلا عن كامل الثقة في رجال الأمن ودورهم في التصدي لمثل هذه الأحداث.

وقد قام سمو الشيخ جابر المبارك بزيارة الى المستشفى الاميري للاطمئنان على صحة الجرحى الذين اصيبوا بالانفجار داعيا الباري عز وجل لهم بالشفاء العاجل.

 

×