النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد

كويتية محتجزة في الولايات المتحدة منذ نوفمبر الماضي و”الخارجية” تتجاهل قضيتها

تعيش المواطنة الكويتية حنان الشرف حاليا تحت الإقامة الجبرية في العاصمة الامريكية واشنطن منذ شهر فبراير الماضي وسط صمت وتجاهل حكومي لقضيتها.

حنان الشرف كلفت من قبل حكومتها لمراجعة دفاتر العلاج في الخارج للمرضى الكويتيين في الولايات المتحدة فحملت على عاتقها وظيفة مساعد الملحق المالي للمكتب الصحي في العاصمة الامريكية، وخلال اداء واجبها الوطني للكشف عن اي شبهات فساد او اعتداء على المال العام، وجدت تحويلات مالية لشركات وهمية وعمليات تزوير بأوراق رسمية تتعلق بتسديد مبالغ مالية لجهة غير المستفيد الأصلي.

الا ان الشرف اكتشفت ايضا انها امام عصابة منظمة كان له دور في اختلاسات المكتب الصحي في واشنطن، فدبروا لها مؤامرة بتوريطها في القضايا التي كشفتها وابلغت عنها، فاصبحت هي محجوزة والمتورطين احرار!

الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية لا تزال خارج نطاق التغطية في التحرك للوقوف مع الموظفة الحكومية الكويتية المحتجزة، فهل هناك أطراف في "الخارجية" جزء من عصابة الاختلاسات في المكتب الصحي؟ أم ان المواطنة لا تمثل أهمية للوزارة وقرروا تركها لمصير مجهول؟

 

×