أمير البلاد خلال جولته مساء اليوم

أمير البلاد: ما يشهده الوطن العربي من أوضاع يتطلب المزيد من اليقظة والحذر

قام سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد مساء اليوم يرافقه سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء بزيارة الى نادي ضباط الجيش الكويتي.

وكان في استقبال سموه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح ورئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر وكبار قيادات الجيش ووزارة الدفاع.

وقد القى سموه كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي الاخ الفريق متقاعد الشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع

سعادة الاخ الفريق الركن محمد خالد الخضر رئيس الاركان العامة للجيش

إخواني وأبنائي قادة وضباط وجميع منتسبي الجيش

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جريا على عادتنا السنوية نلتقي وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد وأخي سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء والاخوة المرافقين بكم لنبادلكم التهاني بشهر رمضان المبارك أعاده الله تعالى على وطننا العزيز وشعبنا الكريم والمقيمين على أرضه الطيبة وعلى الامة العربية والاسلامية بالخير واليمن والبركات معربين لكم ولاخواني وأبنائي في كافة قطاعات قواتنا المسلحة عما نكنه لكم جميعا من محبة ومعزة وتقدير.

إخواني وأبنائي

كما تعلمون فان الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة والتطورات على الساحتين الاقليمية والدولية وما يشهده وطننا العربي من أوضاع مأساوية تتطلب المزيد من اليقظة والحذر للحفاظ على وطننا والذود عن حماه والتصدي لكل من يريد الاضرار به أو السعي لزعزعة أمنه واستقراره وهي مسؤوليات جسيمة وواجبات عظيمه أنتم أهل لها وقد تشرفتم بحملها وحظيتم بنيلها.

وإن ذلك لن يتأتى الا بتفانيكم وتعاونكم وتآزركم مع كافة قطاعات القوات المسلحة والعمل معا يدا واحدة استعدادا لكل طارئ.

وإنني لعلى ثقة بأنكم عند مستوى هذه المسؤولية والامانة العظيمة في كل الظروف والاحوال.

إخواني وأبنائي

لن تدخر الحكومة جهدا ولن تتوانى مطلقا في سعيها الدؤوب لتطوير مختلف القطاعات العسكرية وقواتنا المسلحة وتزويدها بأحدث العتاد والمعدات العسكرية المتطورة وعقد مختلف الدورات العسكرية لمنتسبيها للارتقاء بمستواهم الفني والعسكري للاستفادة ومواكبة ما يشهده عالمنا المعاصر من اساليب وطرق حديثة في المجالات العسكرية في ظل سباق عسكري غير معهود.

نسأل المولى جل وعلا لكم التوفيق والسداد وأن يحفظ وطننا من كل سوء ومكروه ويديم عليه نعمة الامن والامان والازدهار وأن يرعى جنودنا البواسل المرابطين الذين لبوا نداء الوطن بكل أريحية وفخر واعتزاز برعايته وحفظه كما نبتهل اليه عز وجل أن يتغمد شهداءنا الابرار الذي بذلوا دماءهم الزكية فداء للوطن ودفاعا عن ترابه الغالي ويسكنهم فسيح جناته وينزلهم منازل الشهداء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته