جانب من الإجتماع

الفريق الفهد: ملاحقة مخالفي قانون جمع السلاح لحماية المجتمع من مخاطره

عقد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد اجتماعاً مع الجهة التنفيذية الممثلة  بالادارة العامة لمباحث السلاح التابعة لقطاع الامن الجنائي اليوم الاحد وذلك بحضور الوكيل المساعد لشئون الامن الجنائي اللواء عبد الحميد العوضي ومدير عام الادارة العامة لمباحث السلاح اللواء فراج الزعبي.

في بداية الاجتماع رحب الفريق الفهد بالحضور ونقل اليهم تحيات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمدالصباح مشيدا بالجهودالتي قامت بها الادارة العامة لمباحث السلاح طوال فترة المهلة الممنوحة لحملة جمع الاسلحة والذخائروالمفرقعات غيرالمرخصة والتي ساهمت في نجاح الحملة مؤكدا علي ضرورة الاستمراربجدية وحزم في تطبيق القانون حيث لم يبق على مهلة جمع السلاح سوى (24) ساعة.

واكد الفريق الفهد ان القانون حظي بمشاركة الجميع  وتعاون واضح من المواطنين والمقيمين بالاضافة الى الجهات المعنية وقطاعات وزارة الداخلية مع الادارة العامة لمباحث السلاح  مما ساهم في نجاح تنفيذ مراحل الحملة الوطنية لجمع الاسلحة غير المرخصة.

وشدد على ضرورة تكثيف الجهود لتطبيق القانون ومواجهة المخالفين بعد انتهاء المهلة موضحا ان الجميع يعلم بقانون منع استخدام السلاح، مشيرا ان دولة الكويت دولة مؤسسات ورجال الامن حريصون على تحقيق الاستقرار وحماية المواطنين والمقيمين من أي اخطار مؤكدا ان وزارة الداخلية عازمة على تطبيق قانون جمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة دون تعسف وبشفافية كاملة.

وألمح الى ان هدف وزارة الداخلية واضح في ضبط مخالفي قانون السلاح وحماية المجتمع من حائزي الاسلحة غير المرخصة، وقد سبق تنفيذ القانون بفترة سماح مدة 4 شهور تم من خلالها توضيح خطورة الحيازة وطرق الترخيص.

واشاد بالحملة الاعلامية التي واكبت مهلة جمع السلاح والتي قامت بها الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني والتي استطاعت توصيل رسالة وزارة الداخلية لكافة قطاعات وشرائح المجتمع، واوضحت مخاطر حيازة السلاح غير مرخص مشيدا بتعاون وسائل الاعلام المختلفة وتجاوبها مع هذه الحملة وكذلك الجهات الحكومية والخاصة والتطوعية لما لهذا التعاون من اسهام واضح في دعم الحملة.

وطالب الفريق الفهد بتكثيف الجهود مع انتهاء المهلة وبداية التطبيق الفعلي للقانون بالطرقات والشوارع الرئيسية وفق مرئيات وبحث وتحري ومعلومات دقيقة لضبط من لم يلتزم بالقانون مع مراعاة عدم التعسف بالاجراءات والدقة في تفتيش المركبات بالاضافة الى رصد كامل لحالات اطلاق النار في الاعراس، موضحا دعمه الكامل للادارة العامة لمباحث السلاح وكافة الاجهزة المعنية بحملة جمع السلاح في جهودها المستمرة بعد انتهاء المهلة لتحقيق الهدف المنشود للتخلص من الاسلحة والذخائر غير المرخصة وتطبيق القانون على الجميع.

ومن جانبه اكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الامن الجنائي اللواءعبدالحميد العوضي ان حملة جمع السلاح والخطة الاعلامية المواكبة لها نجحت في حث المواطنين والمقيمين على تسليم اسلحتهم غير المرخصة طواعية واشاد بالجهود التي قامت بها الادارة العامة لمباحث السلاح وكافة قطاعات وزارة الداخلية المعنية فضلا عن جهود الوزارات والهيئات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني التي ساندت الحملة في تحقيق اهدافها.

وأستعرض اهم الخطط التى سوف يتم تنفيذها بتطبيق القانون بعد انتهاء المهلة مشيرا إلى ان جهود رجال الامن في كافة قطاعات واجهزة وزارة الداخلية سوف تستمر في ملاحقة المخالفين وضبط حائزي الاسلحة وتطبيق القانون بكل حزم.

ووجه مدير عام الادارة العامة لمباحث السلاح اللواء فراج الزعبي خالص الشكر والتقدير لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ووكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد على دعمهما الكامل ومتابعتهما لمراحل تنفيذ الحملة الوطنية لجمع الاسلحة غير المرخصة، ذلك الدعم والمساندة الذي ساهم في نجاح الحملة خلال المهلة.

واشار الى ان الحملة شهدت تعاون واضح من المواطنين والمقيمين مع وزارة الداخلية والجهات المعنية واستجابه واضحة مما ساهم في تسليم العديد من الاسلحة غير المرخصة طواعية، واكد ان جهود الادارة مستمرة والملاحظات والتوجيهات ستكون في عين الاعتبار وسوف يتم تنفيذ الخطة وتطبيق القانون بجدية دون تعسف في الاجراءات.

 

×