تحرير المخالفات

البلدية: إتلاف أسماك فاسدة وتحرير 16 مخالفة خلال حملة مفاجئة في أسواق الجهراء

أسفرت الحملة التفتيشية التي نفذتها بلدية محافظة بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة بالبلدية على سوق الأسماك وعدد من الأسواق والمحلات الغذائية الموازية عن تحرير 16 مخالفة وإتلاف 4 كجم من الأسماك غير الصالحة للإستهلاك الأدمي  فيما تم توجيه 5 إنذارت لتنفيذ الإشتراطات الصحية، وفق ما أكدته إدارة العلاقات العامة بالبلدية أن درجة الإستعداد تزداد وتيرتها قبل الشهر الفضيل واثناءه وبعده وقاية للمستهلكين.

وكان سوق الأسماك بمنطقة الجهراء أحد المحطات التي طالتها الحملات التفتيشية المباغتة التي ترأسها مدير إدارة مدير إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية محمد سامح الشمري، واستهدفت محاور عدة الاول منها التأكد من صلاحية الأسماك المعروضة للبيع بالسوق الواقع بالمحافظة فيما استهدف الاخر التأكد من صلاحية المواد الغذائية في عدد من الأسواق الغذائية الموازية  ومن حمل العاملين فيها للشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الامراض المعدية إلى جانب التأكد من الإلتزام بقواعد النظافة العامة.

وقال الشمري في تصريح صحفي عقب الحملة الميدانية التي إستمرت لمدة ساعتين  لقد تم تقسيم الحملة قبل انطلاقها الى قسمين بهدف احكام السيطرة على المواقع التي تم تحديدها على وجه التحديد منها ما يتعلق بضبط مخالفات أصحاب البسطات بسوق الأسماك إلى جانب الأسواق الغذائية التي شملت اللحوم والجملة والخضروات والفواكه، مشيرا الى ان فريق المفتشين تمكن من تحرير عدد 16 مخالفة اشتملت على عرض وبيع مواد غذائية غير صالحة للإستهلاك الآدمي ، العمل قبل الحصول على شهادة صحية وأخرى منتهية الصلاحية وتشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية الى جانب عدم التقيد بقواعد النظافة العامة فيما تم إتلاف 4 كجم من الأسماك لعدم صلاحيتها للإستهلاك الآدمي وتوجيه 5 إنذارات لتنفيذ الإشتراطات الصحية.

وكشف الشمري أن هذه الحملة  تتزامن مع الحملات التي تنفذها المراكز الغذائية الأخرى التابعة للإدارة بحيث تغطي جميع مراحل تداول الغذاء حتى وصوله إلى منافذ البيع المختلفة وهو مطابقا للإشتراطات والمعايير الصحية، لافتا إلى أنه يتم متابعة سيارات نقل الأغذية للتأكد من مطابقتها للمواصفات حيث تؤدي مرحلة النقل دورا أساسيا في سلامة المنتج خلال سلسة تداوله.

وأوضح الشمري أن الحملة التي نفذها فريق العمل الذي أشرف عليه مساعد مراقب الأغذية صاهود المطيري  تعد من واقع الأعمال اليومية التي تنفذها الإدارة  إلا أنها أخذت طابعاً خاصاً من حيث التنيسق الذي تميز بتضافر الجهود بهدف ضمان وصول المواد الغذائية للمستهلكين وفقاً لمعايير الجودة، لافتا إلى أن الأيام المقبلة ستشهد إستهلاك الكثير من المواد الغذائية خلال الشهر الفضيل والتي ستنعكس على ضرورة مضاعفة جهود  الأجهزة الرقابية التي ستكون بالمرصاد لكل من يحاول العبث بأرواح المستهلكين وقال : لن نتهاون اطلاقا في مخالفات الاغذية مهما كان مصدرها.

 

×