مشروع افطار صائم العام الماضي

الهيئة الخيرية: مشروع إفطار صائم سينفذ في 100 دولة هذا العام

قالت الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية إن مشروع افطار الصائم الذي اعتادت اقامته في كل عام سينفذ في أكثر من 100 دولة وعبر مكاتبها الـ 14 خارج البلاد وبالتعاون مع أكثر من 250 جمعية ومنظمة خيرية موثوقة.

وأوضح المدير العام للهيئة سالم حمادة في تصريح صحافي اليوم ان الهيئة تركز على المناطق والدول التي تشهد نكبات واضطرابات داخلية مثل سوريا ومناطق اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان وتركيا والصومال وقطاع غزة ومخيمات اللاجئين اليمنيين في جيبوتي والصومال والمحاصرين في قطاع غزة والفلسطينيين في مخيمات الشتات.

وذكر ان مكاتب الهيئة في الخارج والجمعيات الخيرية في الدول الفقيرة دأبت على تزويدها بتقارير عن مراحل انجاز مشروع إفطار الصائم مدعمة بالصور والأرقام داعيا المحسنين الى التبرع لهذا المشروع الضخم.

وافاد بان الهيئة الخيرية تستقبل التبرعات في مقرها الرئيسي بجنوب السرة وفروعها في محافظات الكويت وأن خدمة المندوب السريع للهيئة وهاتف خدمة المحسنين تعملان على مدار 24 ساعة يوميا على الخط الساخن 1808300 لافتا الى وجود خدمة الاستقطاعات البنكية والتبرع (أون لاين) عبر موقع الهيئة.

وقال حمادة ان الهيئة تطرح مشروع إفطار الصائم ضمن حملتها الرمضانية (فاستبقوا الخيرات) بقيمة نصف دينار للوجبة الواحدة بواقع 15 دينارا لإفطار للصائم الواحد طوال أيام الشهر الفضيل كما تطرح مشروع إفطار العائلة وتنفذه خارج الكويت بقيمة 30 دينارا لمدة شهر.

واضاف أن التقارير الواردة من مكاتب الهيئة في الخارج والجمعيات الخيرية تفيد بأهمية مشروع ولائم الإفطار ودوره في تلبية جانب من الاحتياجات المتزايدة في هذا الشهر الفضيل.

وأعرب عن أمله في أن يحظى هذا المشروع بدعم المتبرعين والمحسنين وأهل الخير في الكويت استشعارا منهم بمسؤوليتهم الإنسانية والأخلاقية تجاه الفقراء والمساكين وضحايا الحروب والنزاعات.

 

×