وزارة الصحة

الصحة: 13 الف مواطن تقدموا لإجراء الكشف المبكر عن الإصابة بالسرطان خلال مايو

كشف رئيس البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان القولون بوزارة الصحة د.فهد الابراهيم عن تقدم مايقارب 13 الف مواطن من هم اعمارهم فوق 45 سنة، لاجراء الكشف منذ بدابة البرنامج في شهر مايو، مشيرا الى انه تم فحص 1000 منهم حتى الان، وسيتم فحص البقية على فترات من خلال جداول زمنية، لافتا الى الى اجراء مناظير القولون للكشف المبكر في الفترة المسائية.

وذكر في تصريح صحافي بأنه من خلال عملية الكشف، فقد تم اكتشاف عدد من الحالات تحتوي على ورمات "سرطانية" ، فضلا عن حالات اخرى تضم ورمات "حميدة"، مؤكدا على انه تم علاجها لتقليل تطور المرض، والذي تصل نسبة شفاءه عند اكتشافه 100٪، معبرا  في الوقت ذاته عن ارتياحه لهذا الاقبال  من المواطنين.

واعلن عن  القرب من الانتهاء من المرحلة الثالثة للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الفولون، والتي شملت 46 ورشة عمل حسب جدول زمني تم وضعه لتدريب 1400 طبيب بالرعاية الصحية اﻻولية بجميع المناطق الصحية، كما لحق ذلك  لقاءات مع رؤساء المراكز الصحية بمختلف المناطق والبالغ عددها حوالي 100مركز صحي، مؤكدا على وجود تعاون  بين اطباء الرعاية اﻻولية واطباء وحدات الجهاز الهضمي والمناظير بالمستشفيات، والذي يعتبر محورا رئيسيا لتنفيذ البرنامج الوطني ومن خلال سياسات للتوعية وبروتوكوﻻت لتحويل الحاﻻت ، والتي تم وضعها واعتمادها من جانب لجنة البرنامج التي شكلها وزير الصحه د.علي العبيدي ويتولي رئاستها وكيل الوزاره د.خالد السهلاوي.

ونوه الى فريق البرنامج اقموا عدة محاضرات  تناولت احصائيات عن معدﻻت سرطان القولون والمستقيم طبقا للدراسات واﻻحصائيات الصادره عن وحدة السجل الوطني للسرطان بمركز الكويت لمكافحة السرطان والتعريف بعوامل الخطورة واﻻعراض واهميه المسح الصحي للاكتشاف المبكر للمرض في مراحله اﻻولية بما يفتح ابواب اﻻمل بالشفاء ويقلل من اﻻعباء المترتبة على اﻻصابه بالسرطان، مبينا بأن سرطان القولون يعتبر  أعلى السرطانات التي تصيب الرجال وثاني اعلى سرطان للإناث ومعدلات الإصابة تضاعفة الى ستة أضعاف لدى الرجال وثماني أضعاف لدى النساء خلال سنوات العشرين الاخيرة.

وتجدر الاشارة الى وجود تقدم واضح بخطوات تنفيذ المسح الصحي حسب الخطة الموضوعة لذلك ضمن اﻻستراتيجية الوطنية للوقايه والتصدي للسرطان، وبمايتفق مع التزام دولة الكويت بموجب اﻻعلان السياسي الصادر عن اﻻمم المتحده في سبتمبر 2011، وقرارات منظمة الصحة العالمية بهذا الشأن.

 

×