النائب السابق مسلم البراك خلال ندوة كفى عبثا

النائب السابق البراك يضرب عن الطعام في "المركزي" وحشد تعقد اجتماع طارئ اليوم

ألقت السلطات الامنية فجر اليوم القبض على النائب السابق وأمين عام حشد مسلم البراك في أحد مزارع منطقة كبد خلال تلبيته لدعوى عشاء من أحد المواطنين لتنفيذ حكم التمييز بسجنه لمدة عامين على خلفية خطابه في ندوة "كفى عبثا".

وفيما أحيل البراك الى السجن المركزي، اعلن المحامي محمد عبدالقادر الجاسم أن البراك أعلن اضرابا عن الطعام من الساعة 1 ظهرا احتجاجا على حبسه في سجن انفرادي.

وقال نائب أمين "حشد" عواد النصافي في تصريح صحفي اليوم أن وضع البراك في سجن (2) في زنزانه إنفرادية (صاجة) مخصصة لأصحاب المخدرات والإعدام، لهو أمر واضح وإنها انعكاس للخصومة التي أوجدها وزير الداخلية باعتبار أن السجن وإدارته جزء من مسئوليته.

وأضاف النصافي "الكل يعلم أن أنظمة السجن لها تصنيفات وقد خصص عنبر (3) في السجن لقضايا أمن الدولة، ولذلك نطالب النيابة العامة بالتدخل لحماية السجناء خصوصا سجناء الرأي ونحمل السلطة مسئولية سلامة الأمين العام مسلم البراك في محبسه وتوفير كافة الضمانات التي كفلها له الدستور والقانون في الالتقاء بفريق دفاعه وبأهله وذويه".

وأعلن النصافي أنه تمت دعوة المكتب السياسي لحركة العمل الشعبي حشد لاجتماع طارئ مساء اليوم لبحث التطورات وسبل التعامل معها.

والجدير بالذكر أن المباحث القت القبض على 10 أشخاص آخرين تواجدوا في العشاء مع البراك وتم احالتهم الى الجهات المختصة بتهمة التستر على البراك.