جانب من الاعتصام الطلابي في جامعة الخليج أمس

جامعة الخليج للعلوم ترفع تكاليف الدراسة بنسبة 20 بالمئة وسط رفض طلابي

أعلنت جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا (GUST) أنها تشارف على زيادة تكاليف الدراسة في الجامعة بنسبة 20 في المئة باعتماد من مجلس الجامعات الخاصة ووزارتي التربية والتعليم العالي على جميع الطلبة المستجدين والمستمرين، وذلك ابتداء من العام الدراسي القادم 2015-2016، مشيرة إلى أن الزيادة في تكاليف الدراسة هي الوحيدة التي أقرت، على أن تبقى بقية التكاليف بلا زيادة.

وأشارت "GUST"، في بيان صحافي، إلى أنها "طلبت زيادة في تكاليف الدراسة من مجلس الجامعات الخاصة لمواجهة التطورات والمستجدات القادمة، حرصا منها على تقديم أفضل مستوى في التعليم الذي تطمح له، وفي المقابل ستسمح هذه الزيادة للجامعة بأن تستقطب أعضاء هيئة تدريس متميزين للمحافظة على اعتمادها"، مضيفة أن ذلك "بهدف تزويد الطلبة بجميع الأدوات الدراسية التي يحتاجون إليها في سوق العمل، ولتمويل البحوث الأكاديمية والمحافظة على تطور حرمها الجامعي ورقيه، إضافة إلى المساهمة في الأنشطة الطلابية العديدة القائمة في الجامعة".

وأضافت الجامعة في البيان: "مازالت تكاليف الدراسة في الجامعة أقل تكلفة بشكل ملحوظ عن نظيراتها من الجامعات في الكويت، وتقدم الجامعة تخصصات ومقررات متنوعة، إضافة الى حرمها الجامعي المتطور، ومستوى تعليمها الراقي، ونظرا لكل ذلك، مازالت الجامعة تقدم أفضل مستوى تعليم بالنسبة إلى الرسوم المقترحة".

وقال رئيس الجامعة، د. دونالد بيتس: "تمر الجامعة بمرحلة تطور غير مسبوقة، ومع هذه التطورات يجب اتخاذ قرارات صعبة عند النظر إلى نوعية التعليم الذي نهدف إلى تقديمه للطلاب، فإن الزيادة في الرسوم الدراسية تسمح لنا استقطاب أعضاء هيئة تدريس متميزين للحفاظ على مستوى التعليم الراقي وكسب اعتمادات عالمية أخرى، وتزويد الطلاب بالمهارات التي يحتاجون إليها لمواجهة المستقبل".

وذكر البيان أنها ستزيد من المنح الدراسية المقدمة، إضافة الى توفيرها قروضا حسنة مدفوعة الفوائد من الجامعة عن طريق بنك الكويت الدولي وبنك بوبيان للراغبين في استكمال مسيرتهم الدراسية.

وأعربت الجامعة عن استعدادها لبناء الجزء الثاني من حرمها الجامعي الذي سيحتوى على كلية الهندسة والهندسة المعمارية، بالتعاون مع جامعة ماساتشوستس لويل بالولايات المتحدة الأميركية، كما تنوي بناء مواقف للسيارات متعددة الطوابق، وإضافة الى ذلك سيتاح للطلبة المستجدين في سبتمبر 2016 أن يسجلوا في برنامج ماجستير جديد ذي شهادة مزدوجة مع جامعة ماساتشوستس لويل، وسيتم طرح مقررات جديدة في المحاسبة، والتمويل، والابتكار وريادة الاعمال التكنولوجية، وعلوم الكمبيوتر، والتربية، وبرنامج البكالوريوس في الهندسة والعمارة (بعد إقرار مجلس الجامعات الخاصة التاريخ الرسمي للبداية)، ومع هذا التطور ستقدم الجامعة الشهادة المزدوجة الوحيدة في الكويت ذات اعتراف من جامعة من الولايات المتحدة الأميركية والجامعة في الكويت.

وكانت قائمة الوسط الديمقراطي في الجامعة أقامت أمس اعتصاما طلابيا اعتراضا على الزيادة، لافتة الى أن تلك الزيادات غير مبررة وتثقل كاهل الطلبة.

 

 

×