جانب من توقيع خطة عمل لجنة التوجيه المشتركة

الكويت والمملكة المتحدة توقعان خطة عمل لجنة التوجيه المشتركة للأشهر الستة المقبلة

وقعت دولة الكويت والمملكة المتحدة اليوم خطة عمل لجنة التوجيه المشتركة للأشهر الستة المقبلة والتي تهدف الى تفعيل جميع الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وبحث سبل تذليل العقبات ان وجدت.

وقع عن الجانب الكويتي وكيل وزارة الخارجية السفير خالد سليمان الجارالله وعن الجانب البريطاني وكيل وزارة الخارجية لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا توبياس الوود وبحضور ممثلي عدد كبير من الوزارات والهيئات الرسمية من البلدين.

كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الثقافة والفنون تهدف الى تعزيز التعاون بين البلدين في قطاعات النشر والطباعة وإقامة المعارض في البلدين ممثلة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب من الجانب الكويتي والمجلس الثقافي البريطاني في دولة الكويت من الجانب البريطاني، يذكر ان هذه الاتفاقية تأتي استكمالا للاتفاقية الثقافية الموقعة بين البلدين عام 1966.

وجاء التوقيع عقب اختتام اعمال الاجتماع السادس لمجموعة التوجيه المشتركة الكويتية البريطانية والتي بحثت سبل تعزيز تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في شتى المجالات.

وابدى الجانبان استعدادهما لتطوير اوجه التعاون والارتقاء بها الى مستويات تليق بالعلاقة المتميزة التي تجمع البلدين في حين ابدى الجانب الكويتي تطلعه لإدراج مواطنيه في نظام التأشيرات الالكترونية البريطانية (اي في دبليو) في اقرب وقت ممكن.

وأكد الجانبان خلال الاجتماع أهمية مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية في مجالات التعاون السياسي والعسكري والأمني والاقتصادي والتجاري والاستثماري والثقافي والتنموي والتعليمي وفي مجال الطاقة مع التشديد على اهمية استمرار الزيارات المتبادلة بين البلدين. كما اتفق الطرفان على اهمية تطوير وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية من خلال تشجيع الاستثمار في القطاعات الحيوية والمجدية في كلا البلدين لاسيما فيما يخص مشروعات خطة التنمية لدولة الكويت ومشروعات البنية التحتية في بريطانيا.

كما اتفق الطرفان على العمل على زيادة التبادل التجاري وتبادل المشاركة في المعارض الدولية والعمل على عقد الاجتماع الأول للجنة الوزارية التجارية المشتركة.

واكد الجانب الكويتي حرصه على تبادل التشريعات الخاصة بتملك الأراضي في بريطانيا والعمل على توعية المواطنين الكويتيين الراغبين بتملك عقارات فيها.

كما أكد رغبته في الاستفادة من الخبرات البريطانية في مجال اعداد السياسية المالية العامة والرقابة المالية وتحصيل الرسوم والايرادات العامة بجانب الرغبة في التعاون في مجال تدريب وتأهيل وتطوير الكوادر القيادية في الكويت على التخطيط الاستراتيجي.

وفي المجال العسكري أعرب الجانبان عن ارتياحهما للتعاون القائم مع اشارتهم الى استعداد الجانب الكويتي للاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا والتجارب البريطانية في هذا المجال لرفع قدرة وجاهزية الجيش الكويتي. اما على الصعيد الأمني فقد استكمل الجانبان بحث سبل التنسيق والتعاون المتبادل بين الجهات الامنية في كلا البلدين خاصة في مجال الهجرة وامن الطيران والعمل على الاستفادة من الخبرة والتقنية البريطانية عبر التعرف على البرامج التدريبية الحديثة في مجال مكافحة الجريمة المنظمة والكشف الجنائي.

وعن التعاون الثنائي في المجالات الثقافية والعلمية بحث الاجتماع تكثيف التعاون بين المؤسسات العلمية والجامعات في كلا البلدين وسبل تقديم التسهيلات اللازمة للطلبة الكويتيين الدارسين في بريطانيا.

كما تم بحث امكانية زيادة اعداد الطلبة الكويتيين مع تأكيد الاستمرار في التعاون القائم بين أجهزة الاعتماد الأكاديمي في كلا البلدين فيما تم الاتفاق على تبادل إقامة الأيام الثقافية في كلا البلدين. د

وفي المجال الصحي شدد الطرفان خلال الاجتماع على اهمية التعاون في مجالات إدارة المرافق الصحية والتدريب والتعليم وتكنولوجيا المعلومات الصحية والعمل على تقديم التسهيلات اللازمة للمرضى الكويتيين ومرافقيهم الذي يتلقون العلاج في المستشفيات البريطانية. على صعيد الملفات الدولية شدد الطرفان على أهمية الاستمرار في التنسيق وتبادل وجهات النظر حيال القضايا التي تعيشها منطقة الشرق الاوسط مؤكدين أهمية مضاعفة الجهود للتصدي لجميع اشكال الإرهاب والعنصرية والحفاظ على حياة الانسان وكرامته.

كما اتفق الطرفان على أهمية الحفاظ على حرية التعبير فيما لايتعارض مع انظمة الدولة وقوانينها والقيم الإنسانية ولا يشكل تحريضا على التطرف والكراهية وازدراء الأديان والرموز والمعتقدات، وخلص الاجتماع السادس بالاتفاق على عقد الاجتماع السابع القادم لمجموعة التوجيه المشتركة في دولة الكويت بعد ستة أشهر.

يذكر ان لجنة التوجية المشتركة تم تشكيلها خلال زيارة الدولة التاريخية التي قام بها سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الى بريطانيا في نوفمبر 2012.

وضم وفد دولة الكويت المشارك في اعمال لجنة التوجية ممثلين عن وزارات الخارجية والدفاع والداخلية والتجارة والنفط والمواصلات والتعليم العالي وغرفة التجارة والصناعة والهيئة العامة للاستثمار.