رفع المركبات من مواقف دور العبادة لتركها لفترات طويلة

الداخلية: احذروا من الشائعات عبر شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي

أكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد عادل أحمد الحشاش، أن تعاون المواطنين والمقيمين مع رجال الأمن هو ثمرة ونتاج الأمن الحقيقي، وأن ما يقومون به يؤكد حرص ومسئولية الجميع على أمن الوطن وسلامة مواطنيه، موضحا أن أمن البلاد يتم التعامل معه وفق خطة منهجية وقائمة على أسس مؤسسية متكاملة على الرغم مما يحدث حولنا من أحداث إقليمية متطورة ومتغيرة الأمر الذي يدعونا جميعاً إلى الحذر واليقظة لما يحاول البعض ترويجه من شائعات عبر شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي ونحن نثق في الوعي والإدراك الاجتماعي والشعبي للمواطنين والمقيمين في عدم تصديق كل ما يقال ويتردد ويشاع عبر تلك المواقع، مشيراً إلى أن الخطة الأمنية التي تم تنفيذها مؤخراً حققت نجاحات كبيرة ومؤشرات إيجابية بفضل التعاون المثمر والبناء بين كافة أطياف المجتمع.

وأوضح العميد الحشاش أن الإعلام الأمني يمارس دوره الطبيعي في إطلاع المواطنين والمقيمين والرأي العام بكل شفافية ووضوح على حقيقة الأوضاع الأمنية بأن أجهزة الأمن قائمة بدورها وتؤدي مهامها وواجباتها في مختلف المواقع بكل يقظة واستعداد، والإعلام الأمني من خلال قنواته المفتوحة يتلقى الاتصالات والتعقيب والتوضيح بكل ما يمس الجانب الأمني، معتبراً أن المواطن والمقيم شركاء في العملية الأمنية تحت شعار كل مواطن خفير.

من جانب آخر أشار العميد الحشاش إلى أنه لوحظ في الآونة الأخيرة وجود مركبات قاموا أصحابها بتركها ووقفها بمواقف دور العبادة والمساجد ولفترات طويلة دون أن تستعمل، مما حدى بالأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة من رفع المركبات وإحالتها إلى كراج الحجز وتحرير المخالفات وفق قانون المرور مع تحديد نوع المسائلة القانونية لكل الحالات، مهيباً بالجميع بمراعاة تلك الملاحظات والتعاون مع إخوانهم رجال الأمن في كل الجوانب ذات الصلة بأمنه وسلامته تعزيزاً لروح التعاون بين الجميع.

 

×