جانب من اللقاء

الداخلية: امن وسلامة الكنائس وغيرها من دور العبادة مسؤوليتنا المشتركة

عقد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد مع ممثلي الكنائس في الكويت وبحضور وكلاء وزارة الداخلية المساعدين لشئون الأمن الجنائي والأمن العام وامن الدولة والمدراء العامون لمديريات أمن المحافظات الست.

وقد استهل الفريق الفهد اللقاء بالترحيب بممثلي مختلف الكنائس المتواجدة على ارض الكويت ونقل لهم تحيات وتقدير معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الصباح وتأكيد وحرص معاليه على ان ينعم جميع المقيمين بحرية العقيدة واداء العبادات وسط اجواء آمنة ومستقره من التسامح والتعايش الديني متمنياً للجميع العيش بأمن على ارض المحبة والسلام.

واشار الفريق الفهد لممثلي الكنائس ان أمن وسلامة الكنائس وغيرها من دور العبادة مسئوليتنا المشتركة جميعاً ، وان التفرقة الدينية والنزاعات العقائدية والعصبية مرتع خصب لإثارة الضغائن والاحقاد واشاعة الفتنة والبلبلة بين الآمنين، وقال ان الكويت بلد الحريات وممارسة العقائد الدينية وحرية العبادات التي تعد اهم مقومات دستور وقوانين وتشريعات الدولة، فلا مساس بأمن الكنائس وممارسة الشعائر مكفولة لكافة شرائح المجتمع بمسلميه ومسيحييه كل على السواء من حيث الرعاية والاهتمام الأمني.

واضاف ان ما نأمله ونعمل من اجله من خلال التنسيق والتعاون المشترك لتعزيز الاجراءات الامنية وردع اى مساس بأمن الكنائس ومرتاديها باليقظة والانتباه والحيطة والحذر لاى تحرك مشبوه والابلاغ عنه فوراً حتى تمارس اجهزة الامن مهامها وواجباتها بالسرعة والقدرة والاحتواء والسيطرة اللازمة.

كما عبر الفريق الفهد عن سعادته وتقديره لهذا اللقاء الطيب والمثمر الذى يجمع وزارة الداخلية وممثلي الكنائس مؤكداً حرصه على التواصل المستمر معهم واللقاء بهم والاستماع لهم في كل وقت وحين.

ومن جانبهم اعرب ممثلي الكنائس عن تقديرهم وكافة المقيمين من المسيحيين والاقباط لجهود وزارة الداخلية ممثله بنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الصباح والعمل المتميز لوكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد ولوكلاء الوزارة المساعدين وكافة رجال الأمن ومنتسبي وزارة الداخلية للسهر على أمن وراحة المواطنين وكل من يعيش على ارض الكويت الطيبة.

واكدوا ان الكويت دائماً وابداً ارضاً للتعايش والتسامح الديني وان جميع المسيحيين يشعرون بمدى الاحترام والتعاطف والمودة الطيبة التي يكنها الشعب الكويتي الكريم لإخوانهم المسيحيين وان الكنائس كافة حريصة على مواصلة التعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية للحفاظ على امن جميع دور العبادة في ظل المسئولية المجتمعية الشاملة داعيين الله ان يحفظ الكويت بلداً آمناً مستقراً في ظل الرعاية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.