هند الصبيح

الشؤون: صرف الاعمال الممتازة للموظفين قبل حلول شهر رمضان المبارك

اكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح انها لن تقبل باي ظلم يقع على اي موظف في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل او اي جهة تقع تحت قيادتها مهما كلف الامر.

واشارت الوزيرة الصبيح في تصريح صحافي ردا على مناشدة المراقبين الماليين والاداريين في الجمعيات التعاونية من موظفي ادارة الرقابة التعاونية في وزارة الشؤون بشان تعديل مسمياتهم بما يتوافق مع القانون اشارت الى ان وزارة الشؤون ممثلة في وكيل الوزارة وفور صدور قانون المراقبين الماليين والاداريين قامت بمخاطبه ديوان الخدمة المدنية  وتم عقد العديد من الاجتماعات حول هذا الجانب للاستعجال في إيجاد الحلول المناسبة لها.

وأضافت انه ونظرا لحداثة القانون وما يترتب عليه من التزامات مالية ما زال يدرس بعناية حتى يخرج بالصورة القانونية معربة عن أملها في أن يتحلى الموظفين من المراقبين الماليين والاداريين في الجمعيات التعاونية بالصبر حتى يتسنى حسم هذا الموضوع مع ديوان الخدمة المدنية.

وأشارت الى ان أسباب التأخير تكمن في ان كلا من قانون التعاون وقانون المراقبين الماليين والاداريين جديد ولابد من تحديد مهام ومسؤوليات المراقب المالي وكذلك تحديد مهام ومسؤوليات المراقب الإداري فضلا عن ضرورة حصولهما على دورة تدريبية ليتسنى احكام الرقابة على التعاونيات.

من جهة أخرى أعلن وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتور مطر علي المطيري عن انتهاء الوزارة من تسكين كافة وظائف الموظفين الذين تم انهاء ندبهم في الهيئة العامة للقوى العاملة خلال الفترة الماضية.

وأوضح الدكتور المطيري في تصريح صحافي أنه تم  صدور قرار التسكين لمن تم انهاء ندبهم  وعليهم مراجعة الشؤون الإدارية لاستلام صورة من قراراتهم وتسلم مواقعهم الجديدة لافتا انه تم خلال اجراء عملية التسكين مراعاة التخصصات لجميع الموظفين حيث تم تسكين كل موظف  في تخصصه المناسب حتى لا يفقد أي ميزة مالية كانت تمنح له في عمله السابق.

وأضاف تم أيضا مراعاة قرب مقر السكن للموظفين الذين لا يحملون كوادر مالية خصوصا الموظفات منهم مشيرا الى ان تسكين الوظائف شمل كل قطاعات الوزارة حيث تم سد العجز الموجود في عدد من القطاعات وذلك للاستفادة من خبرات الكثير من الموظفين الذين تم انهاء ندبهم من هيئة القوى العاملة.

وذكر انه تمت الاستعانة باعداد كبيرة من المفتشين في مختلف الإدارات في وزارة الشؤون ومنها إدارة المرأة والطفولة والإدارات التعاونية فضلا عن توزيع اعداد من الموظفين على إدارات الشؤون الإدارية والمالية والحاسب الآلي وغيرها من الإدارات الأخرى.

وكشف الدكتور المطيري ان الوزارة حرصت على الانتهاء من الاعداد لصرف الاعمال الممتازة للموظفين، مشيرا الى ان عملية الصرف ستكون قبل حلول شهر رمضان المبارك.

 

×