د.وفاء الحشاش

الإفتاء: إفطار المسلم المريض في رمضان متروك لتقدير الطبيب المختص

أعلنت عضو البرنامج الوطني للكشف عن سرطان القولون بوزارة الصحة استشاري ورئيس وحدة الجهاز الهضمي والكبد بمنطقة الصباح الصحية الدكتورة وفاء الحشاش أنها ونظراً للإقبال الشديد من المواطنين على البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان القولون، فقد تقدمت بكتاب إلى وزارة الأوقاف لجنة الفتوى لمعرفة الرأي الشرعي في إمكانية جواز إفطار المرضى في رمضان الذين يخضعون لبرنامج الفحص المبكر لسرطان القولون.

وأضافت الحشاش في بيان لها أن ذلك حرصاً على معرفة الرأي الشرعي بشأن المتقدمين إلى البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان القولون والذي سجل معدلات عالية في الكويت تتراوح ما بين 18 لكل 100 الف للرجال بينما سجلت المعدلات 12 لكل 100 الف بالنسبة للنساء وهي تعتبر نسبة عالية إذا ما قورنت بالمعدلات العالمية.

وذكرت الحشاش أن رد لجنة الافتاء بوزارة الإفتاء تضمن أنه "لا يجوز الفطر في رمضان للمسلم البالغ العاقل المقيم غير المسافر الا إذا اضطر إلى ذلك بسبب مرض قدر الطبيب المسلم العدل المتخصص وجوب الفطر في رمضان من أجل العلاج منه, أو كشفه, ولم يكن هناك طريقة أخرى للعلاج أو الكشف بدون الفطر، وعليه فإذا كان العلاج أو الكشف عن المرض المذكور ضرورياً يقوم طبيب مسلم عدل متخصص ولم يمكن الى ما بعد رمضان فلا مانع من الفطر في ذلك اليوم الذي يتم فيه العلاج أو الكشف ثم قضاؤه بعد رمضان، وإلا لم يجز الفطر من أجله أصلاً, والله تعالى أعلم, وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم.

وقالت الحشاش إن الفتوى التي صدرت من لجنة الفتوى بوزارة الأوقاف تؤكد أن التقدير في هذه الحالة متروك لتقدير الطبيب المختص الذي يقوم بفحص حالة المريض.

 

×