أمير البلاد سمو الشيخ صباح الأحمد

أمير البلاد: الكويت تستنكر وتدين العمل الارهابي الشنيع الذي استهدف مسجد العنود في السعودية

بعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية تعزية إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود ملك المملكة العربية السعودية عبر فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد العنود بمدينة الدمام والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا.

كما أعرب سموه عن استنكار دولة الكويت وادانتها الشديدة لهذا العمل الإرهابي الشنيع الذي يتنافى مع كل القيم والاعراف والشرائع ومع تعاليم الدين الاسلامي الحنيف والذي يهدف إلى اشعال الفتنة وقتل الأبرياء الآمنين وزعزعة الأمن في البلد الشقيق، مشيرا سموه إلى موقف دولة الكويت الثابت في دحض الإرهاب بكافة أشكاله وصوره ومواصلة جهودها مع المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، مؤكدا سموه موقف دولة الكويت الثابت تجاه المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفها إلى جانبها وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها، سائلا سموه المولى تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء وأن يحفظ المملكة العربية السعودية الشقيقة من كل سوء.

وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ببرقية تعزية إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية ضمنها سموه خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد العنود في مدينة الدمام سائلا سموه المولى جل وعلا أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته وأن يحفظ المملكة العربية السعودية الشقيقة من كل سوء.

كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ببرقية تعزية مماثلة.