وزير النفط د. علي العمير

مقال/ من هي قوى الظلام والإقطاعية

خرج علينا وزير النفط المبجل ببيان حماسي يذكرنا بأيام ثورات الخمسينيات من القرن الماضي والتي كانت تعلن فرقعات إعلامية بالحرب على الاقطاعيين والظلاميين ممن أكلوا حقوق الفقراء واستولوا على ثروات بلدانهم.

خطابك أيها الوزير المبجل ينبئ عن علمك المسبق والمبنى على الحجة والدليل بأن هناك عصابات تريد أن تعتاش على المناقصات المليارية في القطاع النفطي وهي اليوم تحاربك و تقف سدا منيعا أمام مشروعك الإصلاحي.

حسنا ايها الوزير المبجل إن كان صحيحا ما تقول فهذا يعني أن تلك القوى تغلغلت في مفاصل الدولة واخترقت كافة المستويات حتى استطاعت أن توقف تعييناتك في مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية وهذا جد خطير ولا يمكن السكوت عنه.

وعليه فإن واجبك الوطني والديني والأخلاقي وما تفرضه عليك التزاماتك أمام الناخبين بأن تكشف عن تلك القوى الظلامية وعن أسمائهم و الا ستكون شريكا بالجريمة ضد الوطن فالساكت عن الحق شيطان أخرس.

واننا ندعو سمو رئيس مجلس الوزراء وأعضاء مجلس الأمة بمطالبة وزير النفط المبجل بالكشف عن هؤلاء إعمالا لواجباتهم و مسئولياتهم.

فإن آثرت الصمت أو التنصل كعادتك فليس أمامك سوى الاستقالة أو الوقوف أمام منصة الاستجواب.

إننا ننتظر منك اجابة سريعة فالكويت كلها تترقبك.

نفطي مخضرم

المقالات الواردة في الموقع لا تعكس بالضرورة وجهة نظر موقع "كويت نيوز".

 

×