الشيخ محمد خالد

وزير الداخلية: لا مساءلة قانونية لمن يبادر بتسليم الاسلحة غير المرخصة

اكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد اليوم ان من يبادر الى تسليم الاسلحة غير المرخصة لوزارة الداخلية خلال المهلة المحددة من تاريخ نشر القانون في الجريدة الرسمية لن يواجه اي مساءلة قانونية.

ودعا الشيخ محمد الخالد في كلمة خلال اللقاء المجتمعي للحملة الوطنية لجمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات تحت شعار (معا نجمع السلاح) الذي نظمته ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية الجميع الى تسليم السلاح في المراكز التي تم تحديدها في المخافر الموزعة في كل المحافظات خلال فترة السماح المحددة وذلك وفقا للنموذج المعد للتسليم والتسلم الذي يتم التعامل معه بكل شفافية.

واضاف ان رجال الامن هم الدرع الواقي والحصن الحصين في مواجهة كل من تسول له نفسه النيل من امن الوطن وزعزعة استقراره معربا عن شكره وتقديره للجهود التي تقوم بها وسائل الاعلام الرسمية والخاصة لتوعية وارشاد المواطنين والمقيمين بخطورة الاحتفاظ بالأسلحة غير المرخصة أو العبث بها حفاظا على سلامتهم.

وذكر ان فترة السماح المحددة بأربعة اشهر والتي تمتد حتى 22 يونيو المقبل من خلال 38 مركزا لجمع السلاح والذخائر غير المرخصة في عدد من مخافر الشرطة التي تشمل كافة محافظات الكويت وكذلك الاتصال بالخط الساخن 1888830 ساهمت في تسهيل عملية التسليم الطوعي للسلاح بموجب نموذج معتمد للتسليم والتسلم دون أي مساءلة او اجراءات قانونية.

وكشف الخالد عن مشروع لتنزيل سن الحدث من 18 إلى 16 عام وذلك لمواجهه عنف هولاء الذين يتجاوزون العقوبه بحماية قانونية رغم انهم مسؤلين امام تصرفاتهم وكذلك وفق منظور مهم وهو ان ابو الثمنتعش يستطيع الحصول علي رخصة قيادة وان يتزوج وان يفتح بيت فهل هذا الشخص حدث.

وقال الخالد كذلك نسعي لتخفيض سن الناخب من 21 إلى 18 عام وذلك حتي نضع هولاء امام مسؤلياتهم القانونية وحتي نزيد عدد الناخبين ايضا وهذا المشروع لا يزال علي طاولة البحث.

وفي سياق اخر أبن الشيخ محمد الخالد رئيس مجلس الامة السابق المرحوم باذن الله جاسم محمد الخرافي مستذكرا عددا من مواقفه الوطنية الشجاعة تجاه وطنه.

وتقدم الشيخ محمد الخالد باحر التعازي الى الاشقاء بالمملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا على المصاب الجلل الذي اصاب مسجد (القديح) مؤخرا مشيرا الى بيان مجلس الوزراء الذي صدر امس واعلن دعم الكويت الدائم للاشقاء في المملكة العربية السعودية.

 

×