اختبارات المرحلة الثانوية

الجهراء التعليمية: 16995 طالب وطالبة يؤدون اختبارات المرحلة الثانوية

أكد رئيس لجنة الكنترول العلمي د.سعود الحربي أن آلية عمل الكنترول تضبط عملية تصحيح الاختبارات ورصد درجات الطلاب كما دأبت وزارة التربية على العمل بهذا النظام منذ عقود طويلة، مشيرا إلى أهمية عمل الكنترول في متابعة درجات الطلبة وضمان تحقيق العدالة والمساواة فيما بينهم.

وأوضح د.الحربي أن آلية عمل الكنترول تتمثل في توزيع الأوراق على المدارس في الصباح الباكر ومن ثم تأتي إلى الكنترول في فترة الظهر، ويتم البدء في عملية التصحيح بعد فترة الظهيرة وفق أسلوب منهجي علمي قائم على الإجابة النموذجية لكل سؤال، منوها الى ان هناك عددا من الأمور التي يتم الأخذ بها في الحسبان منها الدقة والمتابعة والمراجعة لضمان حق الطالب في حصوله على الدرجة التي يستحقها.

وأضاف إلى وجود مؤشرات ايجابية هذا العام حيث تم رصد درجات مرتفعة لكثير من الطلاب في مادتي الرياضيات والتربية الإسلامية، فضلا عن أن عدد حالات الحرمات لم يكن معدلها كما كان في السنوات السابقة، مشدداً على أهمية ضمان حقوق الطلاب والحرص على توفر أجواء ملائمة لأداء الاختبارات في ظل إتباع النظم والقواعد المعمول بها من قبل وزارة التربية.

ووجه د.الحربي في ختام تصريحه نصائح لأبنائه الطلاب المتمثلة في عدم الاستعجال والتأني قبل البدء في إجابة الأسئلة الواردة في الاختبار، لافتا الى ضرورة التغذية السليمة والحفاظ على الصحة وعدم السهر والابتعاد عن المنبهات، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في الاختبارات المقدمة.

ومن جهتها أشارت مدير عام منطقة الجهراء التعليمية و رئيس لجنة النظام والمراقبة  فاطمة الكندري إلى  أن 16995 طالب وطالبة في المرحلة الثانوية في منطقة الجهراء توجهوا إلى لجان الاختبارات بمنطقة الجهراء  التعليمية، وبلغ مجموع طلاب الصف العاشر 6623 طالب وطالبة، ويشمل 3156 بنات و 3467 بنين، بينما بلغ مجموع أعداد طلاب الصف الحادي عشر للقسم العلمي 1937 تضمن  886 بنين و 1051 بنات، بينما بلغ مجموع طلاب القسم الأدبي للصف الحادي عشر 2141 طالب وطالبة، شمل 853 بنين و 1288 بنات، أما مجموع طلاب الصف الثاني عشر للقسم العلمي بلغ 2936، تضمن 1451 بنين و 1485 بنات، فيما بلغ مجموع طلاب القسم الأدبي للصف الثاني عشر 3438  شمل  1767 بنين و 1671 بنات، مشيرة إلى أن آلية عمل كنترول القسم الأدبي والمعهد الديني تتمثل في استلام أوراق التسجيل لطلاب المنازل من المناطق التعليمية و إضافة بياناتهم على البرنامج الخاص بالكنترول وإرسال كشوفهم إلى المناطق لمراجعتها والتأكد من صحة البيانات.

وأضافت الكندري أن آلية عمل كنترول القسم الأدبي والمعهد الديني تشمل استلام قاعدة البيانات من برنامج سجل الطالب بالمدارس و إدخالها على برنامج الكنترول، ورفع قوائم بأسماء الطلاب على موقع الوزارة إلى المدارس لمطابقة الأعداد الصحيحة والأسماء واستلام كشوف الطلاب من المدارس بعد اعتمادها، إلى جانب إصدار كشف " تفصيل بيانات طالب للصف الثاني" على موقع الوزارة يتضمن درجات السنوات السابقة و بيانات الطالب، واستلامه كذلك من المدارس بعد توقيع ولي الأمر والمدرسة بصحة البيانات.

بالإضافة إلى إصدار أرقام جلوس الطلاب للمدارس على موقع الوزارة، وإصدار ( كروت اللجنة – كشوف المناداة ) للجان سير الاختبارات على موقع الوزارة، وتجهيز برنامج العمل بلجان سير الاختبارات لتسهيل إصدار تقارير لجان السير ( الطبيات – الحرمان – تقرير رئيس اللجنة )، واستلام درجات الأعمال والاختبار للفترة الثالثة و درجات أعمال الفترة الرابعة و مواد خارج الجدول بعد تصديرها من سجل الطالب على موقع الوزارة وإدخالها على برنامج الكنترول، وكذلك إصدار النواقص من درجات الأعمال والاختبار للفترة الثالثة ودرجات أعمال الفترة الرابعة و مواد خارج الجدول إلى المدارس لاستكمالها واعتمادها.

وعلى صعيد متصل أكد عدد من الموجهين ومصححي الاختبارات في الكنترول العلمي على أن مصلحة الطالب وتحقيق المساواة والعدالة تأتي في المرتبة الأولى وذلك في ظل القوانين المعمول بها في وزارة التربية، فقد أكد مصحح ومعلم مادة الرياضيات في الكنترول العلمي فؤاد غنيم أن آلية عمل التصحيح تتم بتقسيم أسئلة الاختبار لتصحيحها من قبل مجموعة من المعلمين ليتم عقب ذلك مراجعتها من قبل رئيس القسم، لافتا الى أن نتائج التصحيح بشكل عام مرضية تصل نسبتها إلى ما يقارب 80 بالمئة.

ومن جهته أشار الموجه الفني لمادة الرياضيات حسن المهنا أن التصحيح يتم بعد مراجعة دقيقة ويمر بمرحلة الجمع والإضافة يتبعها عملية مراجعة أخرى وذلك حفاظا على دقة التصحيح وضمانا لحقوق الطالب ومصلحته.

ومن جانبها ذكرت الموجه الفني الأول لمادة التربية الإسلامية بمنطقة حولي التربية ورئيس عام لجان المعلمات احسان المرزوق أن اللجنة تضم ثلاث مناطق تعليمية وهي منطقة الجهراء ومنطقة مبارك الكبير ومنطقة حولي لتصحيح أوراق الاختبارات مؤكدة على أن جميع أسئلة الاختبار كانت من ضمن المنهج الخاص بمادة التربية الإسلامية وتتناسب مع مستوى الطالب المتوسط.

وأفاد الموجه الفني لمادة الرياضيات بمنطقة الجهراء التعليمية عدنان معرفي انه تم الانتهاء من عملية التصحيح لاختبار الرياضيات حيث تم تصحيح مايقارب 17000 ورقة اختبار من القسم العلمي وتوزعت على لجان المعلمين والمعلمات وعددها 25 لجنة، تقوم كل لجنة منها بتصحيح مايقارب 600 – 700 ورقة اختبار، موضحا انها قد استوفت حقها في التصحيح والدقة والمراجعة، متمنيا للطلبة والطالبات التفوق والنجاح.

وفي نفس السياق طمأن الموجه الفني العام للغة العربية صبر العنزي طلاب وطالبات الصف الثاني عشر، بأن جميع أسئلة اختبار اللغة العربية ستكون من ضمن إطار المنهج ومناسبة للطالب المتوسط المستوى، فضلا عن أنها لا تتضمن أي صعوبة أو تعقيد.

وذكر العنزي أن التوجيه العام اتخذ كل الإجراءات والاستعدادات اللازمة ليؤدي طلبتنا امتحاناتهم في يسر تام، فقد قمنا بتشكيل لجان فنية على مستوى عال من الخبرة وتحري الدقة والاهتمام بوضع اختبارات سليمة سلمت جميعها إلى الكنترول.

وأضاف كما تم تشكيل لجان التصحيح وتقدير الدرجات والمراجعات الفنية من أعضاء ذوي قدرات عالية في الميدان، لافتا إلى تكليف لجنة من واضعي الاختبارات للإجابة على أية استفسارات في أيام الامتحانات، بالإضافة إلى تعميم تعليمات لجميع العاملين في هذه اللجان من أجل مراعاة مصلحة الطالب في جميع الأحوال.

ونصح العنزي الطلبة بأن يبتعدوا عن كل ما يعكر صفو دراستهم وأن يأخذوا قسطا كافيا من النوم ليتمكنوا من التركيز أثناء الاختبار مشددا على أهمية قراءة التعليمات الخاصة بالاختبار بدقة قبل البدء بالإجابة لمعرفة المطلوب من السؤال, متمنيا لهم كل التوفيق والنجاح في هذه المرحلة المهمة، داعيا أولياء الأمور إلى تهيئة الجو النفسي المناسب والمريح لأبنائهم خلال فترة الاختبارات.

 

×