المبارك مترئسا اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء يبحث اجراءات سير مشروع مدينة صباح الجامعية في الشدادية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء  في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك المد رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:

ابن سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه، رئيس مجلس الأمة السابق المرحوم جاسم محمد الخرافي بكلمته التالية:

بسم الله الرحمن الرحيم

يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي، صدق الله العظيم.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا النبأ الأليم بوفاة فقيد الكويت الكبير جاسم محمد الخرافي طيب الله ثراه، وباسمي وباسمكم ننعي بكل حزن واسى المغفور له بإذن الله تعالي، الذي انتقل إلى جوار ربه بعد رحلة حافلة بالعطاء من أجل وطنه الكويت، لقد رحل فقيد الكويت الذي لم تفارقه ابتسامته حتى في أشد الازمات، ولم تبتعد عنه بساطته وتواضعه في أي وقت من الأوقات، ولم يبخل رحمه الله على الكويت يوما بحكمته وحنكته ورؤيته الثاقبة، وكان عنيداً في الحق، مخلصاً في النصيحة، صادقاً في المشورة، نزيهاً في الرأي، عفيقاً في الخصومة، وعاش طوال حياته ينشد المحبة والوئام والتفاؤل، ويحرص على أن ينعم بها أبناء الكويت جميعاً، نسأل الله أن يتغمد فقيد الكويت برحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أسرته ومحبيه، وأهل الكويت جميعاً الصبر والسلوان . إنا لله وإنا إليه راجعون.

هذا وقد رحب سمو الشيخ جابر مبارك رئيس مجلس الوزراء، بالدكتور يوسف عبدالله العلي بمناسبة تعيينه وزيراً للتجارة والصناعة، معربا عن تقديره لقبوله المشاركة في تحمل مسئولية العمل الوزاري، ومتمنيا له النجاح والتوفيق في تحقيق كل ما من شأنه مصلحة الوطن والمواطنين بمساعدة إخوانه الوزراء.

ثم طلع مجلس الوزراء على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من بان كي مون  الأمين العام للأمم المتحدة، والتي تضمنت دعوة سموه الله للمشاركة في الحدث السنوي للتوقيع على المعاهدات لعام 2015، (من أجل التصديق على أو إيداع صكوك التصديق والانضمام لتلك المعاهدات المودعة)، والتي تغطي المجالات الإنسانية والتجارة الدولية والسياحة وقانون البحار ونزع السلاح والبيئية والامتياز والحضانات وسلامة موظفي الأمم المتحدة، وذلك خلال الفترة من 28 سبتمبر إلى أكتوبر 2015 في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

كما اطلع مجلس الوزراء على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من هيلي ماريام دسالين  رئيس وزراء جمهورية أثيوبيا، والتي تعلقت بدعوة سموه للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة الدولي الثالث حول التنمية، والذي سيعقد في أديس بابا وذلك خلال الفترة من 13  16 يوليو 2015.

كما استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى، عن سير العمل لمشروع مدينة صباح الجامعية في منطقة الاشدادية، وفي هذا الصدد قدم مدير البرنامج الإنشائي بجامعة الكويت الدكتور قتيبة رزوقي، عرضا على المجلس بين خلاله إجراءات سير مشروع المدينة، حيث أشار بأنه تم إنشاء هذه المدينة على مساحة أرض تبلغ ستة مليون متر مربع في حرمين منفصلين إحداهما للطلاب والآخر للطالبات لتستوعب ما يقارب 40 ألف طالب وطالبة وسط بيئة محفزة للتعلم والإبداع وتتوافر بها أحدث الوسائل والتجهيزات التعليمية، وقد أشار بأن المخطط الهيكلي للمشروع ينقسم إلى قسمين الأول الحرم العام والذي يضم كليات جامعة الكويت العلمية والإنسانية، وثانيهما الحرم الطبي والذي يضم الكليات الطبية، ويعتبر هذا المشروع من أهم التنمية البشرية، وتم تخطيط وتصميم وتنفيذ مرافق هذا الحرم الضخم بحيث تساير أحدث ما وصلت إليه المنشآت الجامعية الحديثة بالعالم.

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمته وزير الشئون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشئون التخطيط والتنمية هند الصبيح عن التقرير الشهري لمتابعة المشروعات الاستراتيجية والمتطلبات التشريعية بالخطة السنوية 2015/2016، والتي من شأنها دعم تحقيق رؤية الدولة في التحول إلى مركز مالي وتجاري، وأهمها مشروعات تطوير منطقة الشمال وتطوير جزيرة بوبيان، وإنشاء مدينة الحرير، وفي قطاع الكهرباء والماء محطات (الزور  الخيران  العبدلية)، وفي القطاع النفطي مشروع الوقود البيئي، ومشروع مصفاة الزور وإنشاء مصفاة، ومجمع للبتروكيماويات ومحطات وقود في فيتنام، وكذلك إنشاء مركز لأبحاث البترول تابع لمؤسسة البترول الكويتية، وكذلك إنشاء مشروع الأوليفينات الثالث والعطريات الثاني، كما شرحت للمجلس مشروعات في قطاع التنمية العمرانية وهي مشروع مدينة الخيران ومشروع مدينة المطلاع وشركة المساكن منخفضة التكاليف، وفي قطاع التعليم تنفيذ مدينة صباح السالم الجامعية، أما القطاع الصحي إنشاء مشروع مستشفى جابر الأحمد (جنوب السرة ) وشركة مستشفيات الضمان الصحي ومبنى جديد لمستشفيات العدان والفروانية ومستشفى الصباح الجديد، وفي قطاع النقل والمواصلات توسعة وتطوير المطار الدولي (مبنى الركاب 2) وتطوير مدرج المطار الشرقي وإنشاء المدرج الثالث، ومشروع ميناء مبارك الكبير ومشروع جسر الشيخ جابر الأحمد، ومشروع أنظمة النقل السريع (المترو) ومشروع السكك الحديدية، وفي القطاع البيئي معالجة النفايات البلدية الصلبة والاستفادة منها، وتوسعة محطة الصرف الصحي في منطقة علي صباح السالم.

ثم بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن استنكاره وإدانته الشديدة للانفجار الذي وقع يوم الجمعة الماضي في مسجد الإمام علي بن أبي طالب بقرية القديح بمدينة القطيف بالمملكة العربية السعودية، والذي أسفر عن مقتل وجرح العشرات من الأبرياء، وإذ يؤكد المجلس موقف دولة الكويت الثابت في رفض وإدانة الإرهاب بكافة صورة وأشكاله، معربا عن خالص التعازى والمواساة لأسر الضحايا الأبرياء، وأن يتم على المصابين بالشفاء والعافية، وأن يحفظ المملكة العربية السعودية الشقيقة وشعبها الكريم من كل مكروه.

 

×