الدكتور ناجي المطيري

معهد الأبحاث: تحلية مياه البحر بالطاقة الشمسية لحل مشكلة نقص المياه العذبة

اكد المدير العام لمعهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتور ناجي المطيري اليوم ان تحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية تعتبر حلا منطقيا لمشكلة نقص المياه العذبة.

وقال الدكتور المطيري في كلمة افتتح بها ورشة عمل (تحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية) ان مركز أبحاث المياه التابع للمعهد ينظم هذه الورشة لتأكيد أهمية تنفيذ مذكرة التفاهم التي وقعت حديثا مع فرنسا ممثلة باتحاد جامعات فرنسية ومعاهد بحثية وذلك للتعاون في مجال استخدام الطاقة الشمسية.

وأوضح ان الورشة تعد الخطوة الأولى لتفعيل التعاون بين الجانبين الكويتي والفرنسي وتوفر فرص مناسبة لتبادل المعرفة حول أكثر وسائل التكنولوجيا تقدما والتي تحتاجها الكويت في مجال تحلية مياه البحر باستخدام الطاقة المتجددة مشيرا الى توقيع مذكرة تفاهم أخرى مؤخرا بين المعهد وجامعة هانيانغ في كوريا الجنوبية.

وتوقع أن تسهم الورشة في بناء وتطوير علاقات المعهد مع شركائه الدوليين من إيطاليا وألمانيا وسنغافورة في هذا المجال الحيوي الهام كما أنها ستتيح فرصا لتبادل المعلومات والآراء حول التكنولوجيا المستخدمة اضافة إلى انها تفتح المجال لمناقشات مطولة حول السيناريوهات الممكنة لتنفيذ وتعميم نموذج لمحطة بحثية تجريبية.

واشار الى قيام المعهد بتصميم وإنشاء وتركيب وتشغيل محطة تجريبية لتحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية في موقع مركز أبحاث المياه ليناسب تشغيلها الأحوال الجوية السائدة في الكويت مبينا ان المحطة تهدف الى التحقق من نتائج أعمال البحث والتطوير وتوضيح الجدوى التقنية والاقتصادية من تحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية.

واوضح ان المحطة المقترحة ستشمل عدة تقنيات لتحلية المياه مثل التقطير متعدد المؤثرات والتناضح العكسي والتقطير الغشائي والتحلية بالامتزاز والتحلية بالتبخير والتكثيف ويتم جمع وتخزين الطاقة الشمسية للتشغيل المستمر باستخدام أنظمة لتخزين الطاقة.

ولفت الى ان المعهد انشأ مبنى جديدا لمركز أبحاث المياه يجهز في نهاية العام الحالي حيث يتم بذل جهود حثيثة للتأكد من تزويده بكل ما يحتاجه من بنية تحتية بحثية ومعدات للأبحاث وستتضمن مرافقه البحثية مختبرا لتطوير الأغشية ومختبرات لوحدة نمطية تجريبية للأغشية والتحلية بالامتزاز والتقطير متعدد المؤثرات ووحدات للتناضح العكسي اضافة إلى أنظمة أخرى للطاقة الشمسية.

من جانبه قال المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين ان المشروع يعد احد المشاريع النموذجية التي تبنتها المؤسسة ضمن مبادراتها للتعجيل في استخدامات الطاقة الشمسية والترويج للاستفادة منها في توليد الطاقة الكهربائية بدولة الكويت.

وأوضح الدكتور شهاب الدين ان المشروع يأتي استجابة لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بإعطاء أولوية للاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة في الكويت تطبيقا لرؤيته السامية ومنها على سبيل المثال المنحة الأميرية الخاصة بمعهد الكويت للأبحاث العلمية (بقيمة مليون دينار) لبناء مختبر متكامل لأنظمة الطاقة المتجددة لتمكين المعهد من تطوير قدراته والبدء بإعداد وتنفيذ عدد من المشاريع منها مشروع مجمع الشقايا للطاقات المتجددة بالتعاون مع وزارة الكهرباء والماء.

واكد ان مؤسسة الكويت للتقدم العلمي اولت هذا الموضوع نصيبا من الاهتمام ضمن اطر برامجها لتنفيذ خطتها الاستراتيجية من خلال دعم المشاريع ذات الأولوية الوطنية التي تأتي المياه والطاقة على رأس قائمتها.

وذكر ان استخدام الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء وتحلية مياه البحر أحد الخيارات الاستراتيجية المطروحة كونها مصدرا متجددا ونظيفا وآمنا ومجانيا كما أنه سيقلل من الاعتماد على الوقود الاحفوري في المحطات وسيحد من انبعاثات الغازات الدفيئة.

واوضح شهاب الدين ان المؤسسة تبنت اخيرا مجموعة من المشاريع النموذجية المتعلقة بالطاقة الشمسية للمساهمة في الترويج لاستخدام أنظمة الخلايا الكهروضوئية لتوليد الكهرباء سواء في المنازل أو في الجمعيات التعاونية بهدف تقليص الأحمال على الشبكة الكهربائية والحفاظ على الموارد النفطية خصوصا وان موقع الكويت الجغرافي يمنحها مستوى عاليا من الإشعاع الشمسي.

واضاف ان المؤسسة تتطلع الى وضع الخطوط العريضة لخطة عمل لمقترح مشروع نموذجي للتحلية الشمسية لدراسة الجدوى الفنية والاقتصادية لتنفيذ مشاريع مشابهة على نطاق أوسع تساهم المؤسسة في تمويلها.

 

×