المتحدث باسم الوزارة اللواء منصور التركي

السعودية: "داعش" كانت تهدف الى تقسيم المملكة الى 5 قطاعات لتسهيل تحرك عناصرها

كشفت وزارة الداخلية السعودية اليوم عن مخططات استراتيجية لتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) تهدف الى تقسيم المملكة الى خمسة قطاعات لتسهيل تحرك عناصره وتنفيذ العمليات فيها.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء منصور التركي في مؤتمر صحفي ان الاهداف الالية للتنظيم تتمثل في استهداف رجال الامن مؤكدا انه " تم احباط مخطط لتحديد منازل خمسة ضباط لتنفيذ عمليات اغتيالهم".

واضاف ان " المفهوم الاستراتيجي لتنظيم داعش يهدف الى نقل انشطته الى داخل المملكة من خلال تنفيذ عمليات ارهابية الغاية منها احداث حالة من الفوضى وزعزعة الامن والاستقرار حتى يسهل عليه توسيع اعماله".

ولفت الى تركيز التنظيم على استدراج الاطفال من خلال شبكات التواصل الاجتماعي فيما يطلق عليه "بجيوش الاطفال" الامر الذي يستدعي من ارباب الاسر ولاسيما الامهات الالتفات الى ابنائهم وملاحظة ما يطرأ عليهم من تغيرات فكرية.

واكد ان حادثة التفجير التي وقعت في مسجد بلدة القديح بمحافظة القطيف يوم الجمعة الماضي اظهرت قوة تلاحم المجتمع السعودي ورفضه لمثل هذه الجرائم وعكست كذلك التنسيق المميز بين قطاعات وزارة الداخلية التي استطاعت في وقت وجير كشف ملابسات هذه الحادثة.

من جانبه قال العميد بسام عطية في المؤتمر أن استراتيجية تنظيم داعش الذي بدأ بتعيين مسؤولين عن القطاعات الخمسة تهدف إلى زرع الفتنة ونقل العمل إلى داخل المملكة واستهداف رجال الأمن.

واوضح ان التنظيم استغل حماسة الاطفال والشباب للتغرير بهم وتجنيدهم للقيام بادوار تخدم انشطته بما في ذلك استغلالهم لاستهداف اقاربهم من رجال الامن او رصد تحركاتهم وتزويد عناصر التنظيم بها لاغتيالهم.

وكانت الداخلية السعودية قد اعلنت امس ان منفذ التفجير "الارهابي" بحزام ناسف اثناء صلاة الجمعة امس ببلدة القديح سعودي يدعى (صالح بن عبدالرحمن صالح القشعمي) وينتمي الى تنظيم الدولة (داعش).

 

×