هند الصبيح

الوزيرة الصبيح: تخصيص مبنى للعلوم التطبيقية لاحتضان الشباب

اعلنت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح انه سيتم تخصيص مبنى في منطقة الشويخ كان مؤهلا لحضانة وسيتم انشاء ورشة للعلوم التطبيقية فيه على غرار الورشة التي اقامها المركز في مركز شباب القادسية، لافتة إلى ان ورشة القادسية حققت نجاحا باهرا واستقطبت شباب واظهرت ابداعاتهم وابرزت امكاناتهم.

جاء ذلك عقب التوقيع علي الاتفاقية التعاون فيما بين مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع وقطاع التنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون وذلك لاستغلال المراكز والمنشآت المتوفرة لدى قطاع التنمية لانشاء ورش للعلوم التطبيقية ونوادي للرياضيات.

وقالت، ان الموقع الثاني في منطقة النزهة وسيكون مقر لنادي الرياضيات والذي يتم انشاءه لاول مرة ويعتني بالرياضيات والعلوم التطبيقية وكذا استخدام صالة تنمية المجتمع بالجهراء لتكون ورشة للعلوم التطبيقية لافتة الى ان الوزارة تسعى خلال العام الحالي لايجاد ورشة في كل محافظة من المحافظات الستة واعلنت الصبيح  انه سيتم تشكيل فريق عمل مهمته الرئيسية تطبيق الخطة، لافتة إلى أن المباني متوفرة وجاهزة وبعد نجاح ورشة القادسية فلدى القائمين علي مركز صباح الأحمد العلم و الخبرة والمقدرة والأجهزة والعاملين وذلك لتطبيق الخطة ضمن خطة زمنية ضمن خطة التنمية في الوزارة لتنمية المجتمع.

ولفتت إلى ان لدى الوزارة مشروع في خطة التنمية لاحتضان الشباب وتنميتهم لافتة إلى أن هذا لا يعني ان تلك المراكز لا تقوم بتنظيم المحاضرات أو الورش وإنما هناك أمور أخرى تهم المواطنين، وسنسعى كذلك لعمل ورشة في قطاع الرعاية لإخراج إبداعات أبناء دور الرعاية وتعليمهم بعض المهن وكذا اكتشاف المواهب واستغلالها بالشكل الذي يعود عليهم بالنفع وأيضا دراسة إمكانية معرفة المواهب لدي الأشخاص من ذوي الإعاقة.

واضافت الى ان مدة الاتفاقية عامين تتجدد تلقائيا وستسعى الوزارة لانطلاقته وتذليل كل الصعوبات الي ان تمتزج جهود الوزارة مع مركز صباح الاحمد وافتتاح المراكز تلو الآخر مشيرة الي انه بذلك تم ترسية مبدأ الشركة لافتة الي انه بالتعاون يتم تحقيق ما يصبوا اليه الجميع، مشيرة الى انه سيكون هناك اجتماعات شهرية لفريق العمل برئاستها لتذليل اي معوقات معتبرة الي ان هذه المراكز ستقوم بعمل دورات وورش للفئة المستهدفة بما يخدم البلاد متقدمة بجزيل الشكر لمركز صباح الاحمد على تلك المبادرة الطيبة.

بدوره قال عضو مجلس ادارة مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع الدكتور سعد الدين عكاشة، كل الشكر للوزيرة هند الصبيح علي الأداء المتميز وجهودها في تهيئة النشئ بشكل عام وخاصة ابناء الحضانة العائلية لافتا الى ان المركز يتطلع الي تلك الشراكة ليس فقط لتأهيل الابناء وانما لخلق عمل رائد يخدم خطة التنمية في البلاد.

واشار الى ان اهمية الاتفاقية تكمن في كونها تأتي لترسيخ التعاون بين الوزارة والمركز، معتبرا ان مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لا تستطيع العمل منفردة وانما من خلال التعاون مع مؤسسات الدولة ووزارة الشؤون من اهم الوزارات التي لها علاقة بالمواطن وتطوير النشئ وخلق فرص للابداع وتطوير الانسان الكويتي من الصغر.

ولفت الى ان ذلك يحتاج الي معرفة المتطلبات واختيار البرامج الملائمة وتخرج المواهب الكامنة لدى الابناء لافتا الي ان المركز يتعاون مع العديد من الجهات والمؤسسات العالمية التي سبقتنا في هذا المجال والاستفادة من احدث الطرق والاساليب والاجهزة لافتا إلى أن وزيرة الشؤون أعطتنا دفعة اكبر  وعملت علي توسيع الافق للعمل والانجاز لضمان نجاح العمل.

من جانبه قال مدير عام مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع الدكتور عمر البناي تهدف اتفاقية التعاون الي استغلال منشآت الوزارة المتعددة في جميع محافظات الدولة تحقيقا لاهداف الجهتين ونشر ثقافة الابداع في المجتمع من خلال تلك المراكز لانشاء ورش تقنية لدعم الابناء بشكل عام وابناء وزارة الشؤون بشكل خاص.