جانب من الجولة

الفروانية التعليمية: 7146 طالب وطالبة من الصف الـ 12 أدوا اختباراتهم اليوم

أكدت مدير عام منطقة الفروانية التعليمية بدرية الخالدي أن 7146 طالبا وطالبة ادو امتحانات نهاية الفترة الرابعة للصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي اليوم وسط أجواء مريحة سعت المنطقة الى توفيرها لضمان أداء أمثل لأبنائنا الدارسين، مشيدة بتضافر جهود الإدارات المدرسية على توفير تلك الأجواء بما يحقق الفائدة على مستوى الطلبة.

وقالت الخالدي  في تصريح صحافي على هامش تفقدها للجان سير الاختبارات في عدد من المدارس الثانوية شملت مدرستي أبن العميد واميميه بنت ربيعة ان عدد الطلبة بلغ 3307 من القسم العلمي و 3839 من القسم الأدبي وان المنطقة حريصة كل الحرص على تهيئة الأجواء المثالية لأداء الاختبارات وتذليل جميع العراقيل خاصة وسط أجواء موجة الحر الشديد، حيث تم إعطاء توجيهات بمتابعة كفاءة عمل أجهزة التكييف بصورة مستمرة ووضعها على الاستعداد منذ الساعة العاشرة مساء حتى يتم توفير الجو الملائم داخل اللجان والفصول، موضحة ان الإدارات المدرسية تبذل جهودا مكثفة لإبعاد القلق والتوتر من أجل ضمان أداء الطلبة وسط أجواء مريحة وتطبيق نظام الاختبار المريح.

وذكرت الخالدي ان انطلاق اختبارات الصف الثاني عشر جرى وفق استعدادات مسبقة لإدارة المنطقة التعليمية لتوفير الجو المناسب لأبنائنا وبناتنا الطلبة من أجل أداء الاختبارات بكل سهولة ويسر حيث عمدت المنطقة عبر وضع خطة متكاملة لتغطية جميع المدارس من خلال زيارات يومية من قبل المسؤولين في المنطقة للوقوف على سير اللجان ومعالجة أي قصور بصورة عاجلة، وعليه يتم رفع تقرير يومي يوضح جدول الزيارات التي تمت والإجراءات المتخذة لمعالجة ومتابعة سير اللجان، مشيدة بالجهود التي تبذل من قبل الجميع للوصول الى الهدف الأسمى في خدمة العملية التعليمية التي تعود بالتحصيل العلمي لأبنائنا الدارسين.

وحول الآلية المتبعة لتسلم وتسليم أوراق الاختبار، قالت الخالدي إن المنطقة تتبع تعليمات الوزارة عبر اللجنة المشكلة برئاسة المدير العام حيث يتم تسليم المظاريف بصورة يومية لأعضاء اللجان ويتم توزيع المظاريف قبل الاختبار بنصف ساعة من مقر الكنترول في المنطقة على المدارس وذلك بعد تسلمها من الكنترول المركزي تحت إشراف مراقبة الامتحانات وشؤون الطلبة، مشددة على حرص المنطقة على ضمان سرية الاختبارات وإيصالها في الوقت المحدد وكذلك تنفيذ تطبيق منع دخول الهواتف النقالة من قبل المراقبين والعاملين في المدارس الى داخل اللجان تنفيذا لتوجهيات الوزارة بهذا الصدد متمنيا التوفيق للابناء وداعية لهم بمزيد من الجد والاجتهاد لاداء افضل في اختبارتهم.